هلع في السعودية بسبب ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا القاتل

وزير الصحة السعودي
Image caption وزير الصحة السعودي يزور أحد المصابين في مستشفى الأحساء

بدأت حالة من الهلع تنتشر في المنطقة الشرقية في السعودية خصوصا في محافظة الأحساء التي شهدت معظم الاصابات بفيروس كورونا القاتل الشبيه بفيروس سارس.

وكان وزير الصحة السعودي عبدالله الربيعة قد أعلن الأحد تسجيل 24 إصابة بفيروس كورونا في البلاد خلال الأسابيع الأخيرة بينها 15 حالة وفاة.

واستقبل مستشفى الملك فهد في الاحساء 13 حالة إصابة بالفيروس من بينها طفلة تبلغ من العمر 9 سنوات توفيت عقب وصولها إلى المستشفى بساعات.

وقالت وزارة الصحة في بيان مساء الاثنين إنها سجلت أربع حالات جديدة لمواطنين مصابين بفيروس كورونا في المنطقة الشرقية.

وأوضح البيان أن "حالة واحدة تماثلت للشفاء وخرجت من المستشفى بينما لا تزال ثلاث حالات تتلقى العلاج وتخضع حاليا للرعاية الطبية".

وأصابت حالات الهلع أهالي أطفال المدارس بشكل خاص ، فيما خصصت المستشفيات في الأحساء غرف عزل مجهزة في أقسام الطوارئ ليتم التعامل مع الحالات المشتبه بها.

ولجأ العديد من سكان الأحساء إلى أقسام الطوارئ بعد شعورهم بارتفاع وإن كان بسيطا في درجة الحرارة.

وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت عن تسجيل 34 حالة إصابة حول العالم بينها 18 حالة وفاة.

ولا تزال المنظمة الدولية تبحث عن معلومات كافية للكشف عن طرق انتقال المرض بين البشر.

وأوصت المنظمة بتوخي الحذر من هذا الفيروس الذي يصيب الجهاز التنفسي وهو قريب من مرض سارس الذي أثار الرعب قبل عشر سنوات عندما انتشر في شرق آسيا وأودى بحياة 800 شخص.

وسجلت حالات إصابة بالمرض في قطر والامارات والأردن وفرنسا وبريطانيا.

المزيد حول هذه القصة