عودة 3 من رواد المحطة المدارية إلى الأرض

Image caption رائد الفضاء الكندي كريس هادفيلد

هبطت في جمهورية كازاخستان بآسيا الوسطى مركبة فضاء من طراز سويوز تقل ثلاثة من رواد المحطة المدارية الدولية هم كل من الكندي كريس هادفيلد والروسي رومان رومانينكو والأمريكي توم مارشبورن.

واشتهر هادفيلد بتغريداته في تويتر، إذ كان له مئات الآلاف من المتتبعين الذين امتعتهم الصور والأغاني التي نشرها.

وكان مارشبورن ورائد فضاء أمريكي آخر هو كريس كاسيدي قد سبحا في الفضاء السبت لاصلاح تسرب لغاز الأمونيا من المحطة المدارية، إذ غير الرائدان مضخة ملحقة بمنظومة التبريد مما أوقف التسرب.

وسيواصل المهندسون مراقبة المنظومة المذكورة لضمان عدم تجدد المشكلة بالنسبة للرواد الثلاثة المتبقين على متن المحطة والثلاثة الجدد الذين سيصلون اليها في الثامن والعشرين من الشهر الجاري.

وهبطت مركبة سويوز التي تقل الرواد الثلاثة في الساعة الثانية والنصف تقريبا من فجر الثلاثاء بتوقيت غرينتش في منطقة تبعد بمسافة 150 كيلومترا عن مدينة زيخازغان في كازاخستان، وأعلن لاحقا أن الرواد الثلاثة يتمتعون بصحة جيدة.

المزيد حول هذه القصة