وفاة مريض آخر بفيروس كورونا المستجد بالسعودية

Image caption مسؤولون من وزارة الصحة السعودية يتفقدون حالة أحد المصابين بالفيروس

توفي مريض آخر بعد اصابته بفيروس كورونا المستجد - الشبيه بفيروس سارس - في أحد مستشفيات المنطقة الشرقية بالسعودية.

وقالت وزارة الصحة السعودية من خلال موقعها الألكتروني إن هذه هي حالة الوفاة السادسة عشر بالفيروس في البلاد.

وجاء في تصريح نشرته الوزارة في موقعها "توفي أحد المرضى الذين أصيبوا بعدوى الفيروس"، موضحة أن المتوفى كان مصابا بمرض السكري ويعاني من مشاكل في القلب والكليتين.

وكشفت الوزارة عن إن صحة ممرضة كانت قد أصيبت بالعدوى في المنكقة الشرقية تسير نحو التحسن.

وكانت منظمة الصحة العالمية ومقرها جنيف بسويسرا قد أعلنت الأربعاء الماضي عن أن إثنين من العاملين في القطاع الصحي بالسعودية قد انتقلت إليهم العدوى من مرضى راقدين في المستشفيات، وهي المرة الأولى التي يبلغ عن انتقال المرض في المستشفيات.

وكانت وزارة الصحة السعودية قد أعلنت السبت الماضي عن اكتشاف حالة جديدة، مما يرفع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المتجدد المسجلة في البلادإلى 31 حالة.

وقالت منظمة الصحة العالمية إنها تبلغت منذ سبتمبر / أيلول الماضي بوقوع 40 حالة إصابة بهذا الفيروس، انتهت 20 منها بالوفاة.

وبينما كانت أكثر الحالات خطورة في السعودية، فقد سجلت حالات أخرى في الأردن وقطر وألمانيا وبريطانيا وفرنسا.

المزيد حول هذه القصة