بي بي سي تستعرض أحدث تقنيات الإعلام خلال مهرجان الأخبار

Image caption شاشة تعرض قناتين في وقت واحد

عرضت بي بي سي أحدث تقنيات الإعلام في سياق مهرجان الأخبار الذي أقيم على مدى يومين في مقر المؤسسة الجديد بقلب العاصمة البريطانية لندن.

وتنوعت التقنيات التي عرضتها بي بي سي بين تقنيات البث والعرض التليفزيوني والتقنيات الإذاعية وتقنيات النشر الإلكتروني.

من بين تقنيات التليفزيون التي عرضت إمكانية التصوير بكاميرات بطريقة دائرية.

هذه الإمكانية تتيح للمشاهد رؤية الأحدث من مختلف الزوايا وكأن الشخص في نفس مكان الحدث.

ويمكن للشخص أن يستخدم أجهزة تمكن من العرض ثلاثي الأبعاد في جميع الاتجاهات للإستمتاع بهذه التجربة مثل أجهزة (نينتيدو دي إس) أو أجهزة (وي).

Image caption كاميرا طائرة

ويمثل ذلك اتجاها جديدا في مشاهدة التليفزيون حيث لا يقتصر على الاعتماد على شاشة التليفزيون فقط بل يتطلب من المشاهد استخدام هذه الأجهزة ليتمكن من الدوران بها ٣٦٠ درجة لمشاهدة الجانب الآخر من الصورة الذي لا تعرضه الشاشة بصورة مباشرة.

التكنولوجيا تحمي الزيجات

وقالت لينزي ساتر إحدى المسؤولات في الغرفة الزرقاء لبي بي سي وهي الإدارة المسؤولة عن التطوير التقني إن المؤسسة تعمل على استكشاف آفاق التكنولوجيا في المستقبل.

وشرحت لينزي أن من بين هذه التقنيات إمكانية عرض شاشة تليفزيون واحدة بكامل مساحتها لقناتين تليفزيونيتين في وقت واحد بحيث يستطيع كل مشاهد أن يستخدم نظارة خاصة لمشاهدة القناة التي يختارها.

وفي هذه الحالة يستخدم كل مشاهد سماعة مختلفة عن الآخر ليستمع إلى القناة التي يشاهدها.

وهذا يعني أنه من الممكن أن يجلس شخصان بجوار بعضهما البعض ويشاهدان نفس شاشة التليفزيون في الوقت الذي يتابع كل واحد منهما قناة مختلفة.

وقالت لينزي مازحة إن هذه التكنولوجيا تسمى (حامية الزيجات من الإنهيار) على اعتبار أنها تساعد على عدم حدوث خلافات داخل الأسر بسبب الشجار الذي يمكن أن يحدث بسبب رغبة كل طرف في مشاهدة برنامج مختلف.

من بين التقنيات الأخرى التي عرضتها الغرفة الزرقاء أيضا كاميرا خاصة تمكن مستخدمها من التقاط صور ثابتة ثم فيما بعد تغيير بؤرة التصوير فيما بعد حتى بعد التقاط الصورة.

أجهزة البث بالجيل الثالث

ومن بين تقنيات التصوير والبث الذي عرضها قسم الأرشيف والتكنولوجيا هو جهاز يمكن من نقل اللقطات الحية من مواقع الأحداث باستخدام شبكات اتصالات الجيل الثالث أو الجيل الرابع ويعزز من استخدام هذا الجهاز إذا كان في نطاق شبكة (واي فاي).

ويقول تيم هارنس من قسم الأرشيف والتكنولوجيا في بي بي سي إن هذا الجهاز يستخدم شرائح الاتصالات المشغلة للهواتف العادية ويمكن أن يصل عدد الشرائح التي تستخدم في هذا الجهاز إلى ثمانية شرائح.

كما طورت بي بي سي تطبيقا للهواتف الذكية هو تطبيق (بي إن جي) الذي يستخدم مع هواتف آي فون. هذا التطبيق يمكن مستخدمه من نقل الصور أو لقطات الفيديو أو الأصوات بسرعة فائقة وبدقة عالية من الهاتف الذكي إلى مقر بي بي سي حيث يمكن منتجو البرامج من استخدامها على الفور.

الكاميرات الطائرة

وعرض أحد أقسام بي بي سي طائرات هليكوبتر صغيرة بإمكانها حمل كاميرات والتحليق على ارتفاع يصل إلى ٥٠٠ متر لتصوير مختلف الأماكن مهما كانت الظروف.

هذه الإمكانية التي لم تدخل حيز التنفيذ بعد يحيط بها اشتراطات قانونية في كل دولة ويتعين على الشخص الذي يستخدمها أن يكون مدربا وأن يحصل على تصريح خاص باستخدامها.

ويمكن أن تستخدم هذه الكاميرات الطائرة في الأجواء الخطرة أو في الغابات والمناطق الجبلية وغيرها من الأماكن التي تتطلب تصويرا من الجو.

إحدى هذه الطائرات الصغيرة تزن ٧ كيلوجرامات ومزودة بستة محركات. هذه الطائرة يمكنها حمل كاميرا من نوع باناسونيك (جي اتش ٢ لوميكس). وفي العادة يتطلب الأمر شخصين أحدهما يتحكم في الطائرة والآخر يتحكم في حركة الكاميرا ويوجهها بحيث تحصل على اللقطات المطلوبة.

وهناك طائرات ذات حجم أصغر تستطيع حمل كاميرات أصغير ويمكن أن يتحكم فيها شخص واحد.

وتتراوح أسعار هذه الطائرات الصغيرة ما بين ٦٥٠ جنيها استرلينيا إلى ١٠ آلاف جنيها استرلينيا.

تقنيات الإذاعة

عرضت بي بي سي مشروعا رائدا هو مشروع (فاي لور) ويعمل على ربط ٤٠ استوديو إذاعيا في جميع أنحاء المملكة المتحدة ببعضهم البعض بحيث لا تتطلب هذه الاستديوهات تخزين أي مواد داخل أجهزة الكمبيوتر الخاصة بها وإنما توضع هذه البيانات في مركزين رئيسيين لحفظ البيانات.

وبهذه الطريقة تحصل هذه الاستديوهات على المساحات اللازمة لها لكي تعمل بكفاءة عالية دون أن يحد من عملها أو يؤدي إلى بطئه تراكم المواد الصوتية في أجهزتها.

تقنيات الانترنت

عرض قسم تطوير مواقع الإنترنت في بي بي سي مجموعة من البرامج والتقنيات التي تضمن لمستخدم مواقع بي بي سي أفضل تجربة في الحصول على الأخبار والمعلومات.

من بين هذه التقنيات ، التبويب الإلكتروني للأخبار والموضوعات. ويتيح هذا التبويب الإلكتروني وضع كلمات دالة مع جميع الأخبار والمواد بحيث يتمكن الشخص الذي يبحث عن هذه المواد من العثور عليها بسهولة من خلال محركات البحث المختلفة.

ويقول جافين من فريق تطوير مواقع بي بي سي إن هذا التبويب الإلكتروني يضمن وضع أكبر قدر من الكلمات الدالة. ويؤدي ذلك التبويت ربما إلى ظهور أخبار بي بي سي دائما في المقدمة عند البحث عن أي موضوع على الإنترنت.

ويقول جافين إن تقنيات النشر الخاصة بهيئة الإذاعة البريطانية تتيح حاليا النشر بسرعة عالية للغاية وعلى وسائط متعددة من بينها وسائل التواصل الاجتماعي في نفس الوقت مثل تويتر وفيسبوك وأضاف أنه تم تطوير مواقع بي بي سي حاليا لتقوم بتشغيل وسائط الفيديو بطريقة تناسب كل جهاز على حدة سواء كان كمبيوتر شخصي أو هاتف ذكي أو كمبيوتر من نوع تابلت.

المزيد حول هذه القصة