غوغل: الحكومة "ليس لديها حق الوصول" لقواعد بياناتنا

Image caption قالت غوغل إنها لا تكشف بيانات المستخدمين إلا وفقا للقانون

أصدرت غوغل نفيا مشددا لتقارير أن الحكومة الامريكية لديها حق الوصول إلى قواعد بياناتها.

وقالت عملاق الانترنت إن الحكومة ليس لديها الحق "بصورة مباشرة أو غير مباشرة".

وكانت صحيفة الغارديان البريطانية قالت إنها حصلت على وثائق توضح أن هيئة التنصت البريطانية السرية يحق لها الوصول بيانات شخصية عن البريطانيين عبر برنامج بريزم التجسسي الامريكي، الذي اقامته هيئة الامن الوطني الامريكية، منذ يونيو/حزيران 2010.

وقالت الغارديان إن مركز التنصت التابع للحكومة البريطانية جمع بصورة سرية عن البريطانيين من كبرى شركات الانترنت في العالم.

وستقدم هيئة الاتصالات الحكومية البريطانية تقريرا لرئيس الوزراء ديفيد كاميرون بشأن المزاعم أنها حصلت على بيانات عبر برنامج استخباراتي يطلق عليه اسم "بريزم".

وتتوقع لجنة الاستخبارات والتكنولوجيا في البرلمان التقرير بحلول يوم الاثنين.

وقالت الهيئة الحكومية للاتصالات في بيان إنها تعمل وفقا "لإطار قانوني وسياسي صارم"

وتتهم الاستخبارات الامريكية بالحصول على بيانات من خوادم تسعة من كبرى شركات الانترنت في الولايات المتحدة ومن بينها ابل وفيسبوك ومايكروسفت وغوغل ضمن تحقيقات مناهضة للارهاب.

وقال كبير المسؤولين القانونيين في غوغل ديفيد دراموند "لا يمكننا أن نكون أكثر وضوحا من ذلك.. الحكومة ليس لديها حق الوصول إلى خوادم غوغل..ومن الخطأ التلميح إلى عكس ذلك".

وأضاف "لا نقدم بيانات المستخدمين للحكومة إلا وفقا للقانون. فريقنا القانوني يراجع كل الطلبات المقدمة وكثيرا ما ترفض عندما عندما تكون الطلبات فضفاضة أو لا تتبع الاجراء الصحيح.

وقال بيل غيتس مؤسس مايكروسوفت، الموجود حاليا في لندن لحضور مسيرة في هايد بارك للمطالبة باتخاذ اجراءات للقضاء على الجوع، إنه لا يعرف شيئا عن برنامج بريزم، وأضاف "لا اعلم أي تفاصيل ولكن إذا اصدرت محكمة امرا للشركات فمن العادة أن هذه الطلبات تجاب".

وقال غوردون كوريرا مراسل بي بي سي للشؤون الاستخباراتية والقانونية إن الجهات الاستخباراتية والقانونية في بريطانيا بإمكانها جمع قدر ضخم من المعلومات من شركات الانترنت وغيرها من الشركات حال وجود حكم قضائي أو إذن قانوني.

المزيد حول هذه القصة