هجوم على المواقع الإلكترونية في كوريا الجنوبية

Image caption حملت كوريا الجنوبية جارتها الشمالية مسؤولية الهجوم الاليكتروني في مارس الماضي

أعلنت كوريا الجنوبية حالة التأهب الاليكتروني في اعقاب هجوم على مواقع حكومية على الإنترنت.

ومن بين المواقع الرسمية التي تعرضت للهجوم، الموقع الاليكتروني لمكتب رئيس الجمهورية اضافة إلى مواقع إعلامية.

ووقع الهجوم الاليكتروني الذي بدا انه منسق صباح الثلاثاء.

ولم تعرف هوية المهاجمين، حسبما ذكر بيان حكومي.

ويأتي هذا الهجوم، وهو ليس الأول من نوعه، في يوم الذكرى السنوية لبداية الحرب الكورية (1950-53) التي قسمت شبه الجزيرة الكورية.

وذكر بيان لوزارة العلوم" أن الحكومة تستطيع تأكيد وقوع هجوم إليكتروني بواسطة قراصنة مجهولين، إدى إلى إغلاق العديد من المواقع بما في ذلك البيت الأزرق" في إشارة الى المكتب الرئاسي.

يذكر أنه وقع هجوم مماثل في مارس/ آذار الماضي، على عدد من البنوك الكورية ووسائل الإعلام، واسفر عن اضطراب 32 جهاز كمبيوتر وتعطل الخدمات البنكية.

والقت كوريا الجنوبية، بالمسؤولية عن الحادث - الذي جاء في وقت تزايدت فيه حدة التوتر بين الكوريتين في أعقاب التجربة النووية لبيونغ يانغ في 12 فبراير/ شباط - على كوريا الشمالية

المزيد حول هذه القصة