آلاف الدعاوى القضائية في بريطانيا بسبب "رسائل مسيئة"

ديل هارفي
Image caption قالت مديرة السلامة في تويتر إن الموقع أضاف خاصية للإبلاغ عن الرسائل

رفعت آلاف القضايا في محاكم بريطانية بسبب رسائل بذيئة أو تتضمن انتهاكات شخصية أرسلت إلى أشخاص عام 2012 عبر الانترنت أو برسائل نصية ، حسب ما علمت بي بي سي، وهذا يعني زيادة بنسبة 10 في المئة.

وقد قدمت 600 لائحة اتهام على خلفية رسائل حقوق الاشخاص بين يناير/كانون ثاني 2011 ومايو/أيار 2013.

ويأتي الكشف عن هذه المعلومات بينما تحقق الشرطة في رسائل تتضمن انتهاكات أرسلت عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر لعضو مجلس العموم ستيلا كريسي.

وكان عدد الرسائل التي تتضمن انتهاكات والتي أرسلت بين عامي 2010 و 2011 قد سجل انخفاضا، من 1637 الى 1537 ، لكن لم يعرف عدد الأشخاص المسؤولين عن إرسال هذه الرسائل.

وكانت كريسي قد تلقت الرسائل التي تتضمن انتهاكات عبر تويتر بعد أن أعلنت عن دعمها للناشطة النسوية كارولاين ركيادو بيريز التي استهدفت بدورها بسبب مطالبتها بوضع صور شخصيات تاريخية نسائية على الأوراق النقدية في المملكة المتحدة.

وتلقت المرأتان رسائل تهديد بالقتل والاغتصاب عبر تويتر.

وقالت ديل هارفي مدير المدير العام لموقع تويتر لشؤون السلامة العامة إن الموقع سيضيف خاصية "الإبلاغ عن رسائل" ترسل عبره.

وقد تعرض موقع "تويتر" لضغوط من أجل تعزيز خواص السلامة.

وقال أندي تروتر مدير رابطة ضباط الشرطة إن على "المواقع اتخاذ تدابير من أجل تمكين الضحايا من الإبلاغ عن انتهاكات".