اكتشاف اول حالة انتقال لانفلونزا الطيور بين البشر في الصين

Image caption الخبراء ما زالوا يؤكدون ان وقوع هذه الحالة الواحدة لا يعني أن الفيروس قد اكتسب القدرة على الانتشار بسهولة

قال باحثون إنهم اكتشفوا أول حالة انتقال العدوى بين البشر بالسلالة الجديدة من مرض انفلونزا الطيور التي اكتشفت في الصين.

وجاء في النشرة الطبية البريطانية (BMJ) إن المرض انتقل الى سيدة تبلغ من العمر 32 عاما كانت تعتني بوالدها المصاب. وقد توفي الاثنان لاحقا.

ولم تتوفر اي ادلة الى الآن على انتقال فيروس H7N9 المسبب للمرض بين البشر، إذ كانت طريقة العدوى الوحيدة المعروفة هي الاتصال المباشر بالطيور.

ولكن الخبراء ما زالوا يؤكدون ان وقوع هذه الحالة الواحدة لا يعني أن الفيروس قد اكتسب القدرة على الانتشار بسهولة بين البشر.

وقد سجلت شرقي الصين لغاية الثلاثين من يونيو / حزيران الماضي 133 حالة اصابة بالفيروس انتهت 43 منها بالوفاة.

وكان معظم المصابين قد زاروا حقول دواجن او كان لديهم اتصال بالطيور في الاسبوعين اللذين سبقا ظهور اعراض المرض فيهم.

عناية مركزة

ووجد الباحثون أن السيدة ذات الـ 32 عاما قد اصيبت بالعدوى في مارس / آذار بعد ان كانت تعتني بوالدها ذي السنوات الستين في المستشفى.

وبخلاف والدها، الذي كان قد زار سوقا للدواجن قبل اصابته بالمرض باسبوع واحد، لم يكن للسيدة أي اتصال بالدواجن ولكنها اصيبت بالعدوى بعد ستة ايام من قيامها بالعناية به.

وقد توفي الاثنان بعد خضوعهما للعناية المركزة، وكان سبب الوفاة في الحالتين فشل في اجهزة متعددة.

وبينت الاختبارات التي اجريت على عينات من الفيروس اخذت منهما انهما من السلالة نفسها تقريبا، مما يؤكد وجهة النظر القائلة إن العدوى انتقلت بشكل مباشر من الوالد الى البنت.

وقام مسؤولو الصحة العامة باجراء فحوص على 43 من المقربين من المريضين، ولكن كل تلك الفحص عادت بنتائج سلبية مما يشير الى ان قدرة الفيروس على الانتشار محدودة.

وقال الباحثون إنه بينما لا توجد ادلة تشير الى ان الفيروس اكتسب القدرة على الانتشار من شخص الى آخر بشكل سريع، تعتبر هذه اول حالة "عدوى محتملة" بين البشر.

"انذار قوي"

وخلص الباحثون للقول "أكدت اكتشافاتنا ان هذا الفيروس الفريد يتمتع بالقدرة على الانتشار الوبائي."

وقال الدكتور جيمس راج من كلية الصحة العامة والطب الاستوائي في لندن إنه ليس من المستغرب ان يحصل انتقال محدود المدى بين البشر، وقد شوهدت هذه الظاهرة في فيروسات اخرى مثل فيروس H5N1.

واضاف "سأبدا بالشعور بالقلق عندما ارى انتشارا على نطاق اوسع، عند ذاك يمكننا القول اننا على اعتاب انتشار وبائي."

ولكنه اكد على الضرورة لتوخي اقصى درجات الحيطة والحذر ازاء انماط انتشار فيروس H7N9.