الكشف عن فكرة الـ "هايبرلووب" للنقل الأسرع من الصوت

Image caption يقول مسك إنه يمكن نقل سيارات أيضا عن طريق "هايبرلووب".

كشف رجل الأعمال المقيم في الولايات المتحدة إيلون مسك تفاصيل شبكة المواصلات الأسرع من الصوت "هايبرلووب" التي اقترحها للربط بين لوس انجيليس وسان فرانسيسكو.

ويقترح مسك، مؤسس شركات سبيس إكس وتيسلا وبابيل، استخدام مغناطيس ومراوح للدفع بكبسولات تطفو على وسادة هوائية عبر أنبوب طويل.

وقال رجل الأعمال إنه حال تنفيذ اقتراحه، فإن الرحلة عن طريق "هايبرلووب" بين لوس انجيليس وسان فرانسيسكو، الواقعتين في ولاية كاليفورنيا، سوف تستغرق حوالي 30 دقيقة.

ويتصور مسك أن مشروع الربط بين المدينتين الأمريكيتين اللتين تصل المسافة بينهما إلى610 كليومترات سوف يتكلف 6 مليارات دولار (تعادل 3.9 مليار جنيه استرليني).

غير أن مسك يقول إنه حاليا مشغول جدا لدرجة لا تمكنه من متابعة المشروع بنفسه.

وأضاف أنه لو لم يلتقط شخص آخر الفكرة ويقرر خوض التحدي، فإنه سوف يدرس محاولة تحقيق مفهومه للمشروع على أرض الواقع في المستقبل.

وفي مقابلة تزامنت مع مقال صحفي، استعرض فيه الخطوط العامة لمقترحه، قال مسك إن شبكة المواصلات المقترحة ستكون أسرع وأكثر أمانا وسلامة وأقل تكلفة، فضلا عن كونها طريقة أكثر فاعلية للمواصلات بين لوس انجيليس وسان فرانسيسكو من القطار فائق السرعة الجاري الآن.

وكتب يقول إن الخيار الوحيد للسفر فائق السرعة هو بناء أنبوب فوق الأرض أو تحتها تحوي بيئة خاصة.

ويشير مسك إلى أن المسافة الزمنية بين الكبسولة والأخرى 30 ثانية ويمكنها أيضا حمل سيارات.

المزيد حول هذه القصة