متحف بريطاني يحتفل بدور المرأة في صناعة الكومبيوتر

Image caption يوثق هذا المعرض الذي يقام تحت رعاية شركة غوغل الأمريكية الدور المهم الذي لعبته المرأة في صناعة وبرمجة أجهزة الكمبيوتر

افتتح المتحف القومي للحواسيب في بريطانيا معرضا للاحتفال بدور المرأة في تاريخ صناعة أجهزة الكمبيوتر.

ويوثق هذا المعرض الذي يقام تحت رعاية شركة غوغل الأمريكية الدور المهم الذي لعبته المرأة في صناعة وبرمجة أجهزة الكمبيوتر الرائدة.

ونشأت فكرة المعرض حينما اكتشف العاملون بالمتحف أن عشرة في المئة فقط من الطلاب المشاركين في الدورات التعليمية التي ينظمها من النساء.

ويأمل المتحف أن يساعد هذا المعرض في تشجيع المزيد من النساء الشابات والفتيات الصغيرات على العمل في مجال الكمبيوتر.

Image caption يقع مقر المتحف في بلتشلي بارك، حيث كان تجرى عملية حل الشفرات السرية ابان الحرب العالمية

وقالت ستيفاني شيرلي في حفل افتتاح المعرض: "يجب على الفتيات الاستفادة من إحياء مجال الحوسبة في المدارس وإدراك واغتنام الفرص التي نقدمها."

ويقع مقر المتحف في بلتشلي بارك، حيث كان تجرى عملية حل الشفرات السرية ابان الحرب العالمية.

ويقدم المعرض نماذج لإسهامات العديد من النساء في مجال الكمبيوتر مثل جويس ويلر، وهي واحدة من أوائل الأكاديميين الذين استخدموا كمبيوتر إدساك، وماري كومبس، أول مبرمجة من النساء في مكتب ليونز الالكتروني، وكاثلين بوث، الباحثة الأكاديمية التي كتب أول كتاب في مجال البرمجة بلغة أسيمبلي الخاصة بالكمبيوتر.

المزيد حول هذه القصة