أمريكيان وألماني يقتسمون جائزة نوبل للطب

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلنت مؤسسة جائزة نوبل منح جائزة الطب هذا العام للأمريكيين جيمس روثمان، وراندي شيكمان، والألماني سودوف، عن بحثهم في نظام النقل في الخلية.

ويشتغل الأطباء جميعهم في جامعات أمريكية، وتوصلوا في بحثهم إلى فهم نظام نقل المواد في الخلية ونظام ضبطه.

وأشارت لجنة التحكيم إلى أن ما توصل إليه الأطباء يساعد البحث في فهم العديد من الأمراض، منهل التوترات العصبية والمناعية، فضلا عن مرض السكري.

فكل خلية هي عبارة عن مصنع ينتج ويصدر الجزيئات الإلكترونية.

وأوضحت أن مادة "الأنسولين مثلا تصنع وتمرر في الدم، وترسل إشارات كيمياوية تسمى مرسلات عصبية، من خلية عصبية إلى أخرى، وتنقل هذه الجزيئات عبر الخلية في عبوات صغيرة تسمى الحويصلات".

وتوصل الباحثون الثلاثة الفائزون بالجائزة إلى معرفة المبادئ التي تتحكم في نقل الحويصلات إلى المكان المطلوب في الوقت المطلوب، في الخلية.

وسيقتسم الفائزون بالتساوي قيمة الجائزة البالغة 25،1 مليون دولار، وقد خفضت قيمة الجائزة بسبب الأزمة الاقتصادية.

وفاز بجائزة العام الماضي الياباني، شينيا ياماناكا، والبريطاني جون غوردن، عن بحثهم في برمجة الخلية، التي فتحت بابا للأمل بشأن تغيير أنسجة المرضى.

وسيتسلم الفائزون جائزتهم في حفل رسمي يقام في 10 ديسمبر/كانون الأول، الذي يصادف ذكرى وفاة مؤسس الجائزة، ألفريد نوبل.

المزيد حول هذه القصة