انتشال صخرة يعتقد أنها من بقايا النيزك الذي سقط في روسيا

تمكن الغواصون الروس من انتشال كتلة تبلغ 570 كيلوغراما يعتقد أنها جزء من النيزك الذي سقط في منطقة شيليابنينسك مطلع العام الجاري.

وغرقت بقايا النيزك في بحيرة شيباركول بعدما تركت فجوه عميقة في الجليد المتراكم فوقها بلغ اتساعها ستة أمتار.

Image caption انقسم النيزك أثناء عملية الوزن

وإذا أثبتت التحاليل التى ستجرى على الصخرة أنها تنتمي بالفعل للنيزك فإنها ستكون أكبر كتلة يتم العثور عليها من النيزك.

وكان النيزك الذي يبلغ وزنه ما يقرب من 10 آلاف طن قد احترق في سماء روسيا قبل سقوط ما تبقى من كتلته وارتطامها بمنطقة قريبة من أحياء سكنية ما تسبب في إصابة ألف شخص بإصابات متفرقة.

وذكرت قناة روسيا اليوم أن الكتلة الصخرية انقسمت إلى 3 أجزاء لدى محاولة قياس وزنها فور انتشالها من المياه حيث كانت تقبع على عمق 13 مترا في قاع البحيرة وليس على عمق 8 أمتار كما قدرت الدراسات الروسية السابقة.

Image caption وزن النيزك حوالي 10 آلاف طن

المزيد حول هذه القصة