سامسونغ تعتذر لزبائنها في الصين لأعطال في هواتفها

Image caption انضمت سامسونغ الى سلسلة طويلة من الشركات التي تواجه انتقادات في الصين.

إعتذرت شركة سامسونغ الكورية الجنوبية للألكترونيات لزبائنها في الصين عقب بث التلفزيون الرسمي الصيني تقريرا يقول إن بعض الهواتف التي باعتها في الصين اصيبت بأعطال.

ويدعي التقرير إن الهواتف المذكورة تتوقف عن العمل بسبب عيوب في رقائق الذاكرة المثبتة فيها، وانتقد السياسة التي تتبعها الشركة في تصليح الهواتف التي تصاب بأعطال.

وقالت سامسونغ، التي تجني 14 بالمئة من مجموع عوائدها من مبيعاتها في الصين، إنها تنوي تصليح الهواتف العاطلة مجانا.

وتنظم سامسونغ بذلك الى سلسلة من الشركات الاجنبية التي تواجه انتقادات في الصين.

وقالت الشركة الكورية الجنوبية في تصريح إنها "تعتذر بصدق" للمستهلكين الصينيين للمتاعب التي نتجت عن "المشاكل الادارية" التي تعاني منها، واكدت ترحيبها بالرقابة الاعلامية على منتجاتها.

وتشمل قائمة الهواتف التي ذكرها تقرير التلفزيون الصيني هاتف غالاكسي S3 وهاتف Note2.

يذكر ان الصين، ذات ثاني اكبر اقتصادات العالم واكثر دول الارض سكانا، تعتبر سوقا رئيسية بالنسبة للشركات العالمية بفضل اقتصادها النامي ومعدلات دخول سكانها المتصاعدة وعدد المستهلكين الهائل.

ولكن هذه الشركات تتعرض للمزيد من الرقابة من جانب الاعلام الصيني.

ففي وقت سابق من هذا الاسبوع على سبيل المثال، جاء في تقرير بثه التلفزيون الصيني الرسمي ايضا ان شركة ستارباكس، اكبر سلسلة مقاهي في العالم، تتقاضى اسعارا اعلى من المستهلكين الصينيين مما تتقاضى في باقي دول العالم وتحقق بذلك ارباحا اعلى.

وكان رئيس مجلس ادارة شركة آبل، تيم كوك، قد اعتذر هو الآخر للمستهلكين الصينيين في ابريل / نيسان الماضي بعد ان تعرضت سياسات شركته فيما يخص تصليح الاجهزة العاطلة وضمانات المستهلكين لحملة اعلامية شرسة استمرت اسبوعين.

واتهم الاعلام الصيني شركة آبل بالغطرسة والطمع والغرور.

المزيد حول هذه القصة