ويكيبيديا تقدم خدماتها عبر الرسائل النصية للأفارقة

Image caption السوق الأفريقية مفتوحة لا تزال خصبة للاستثمار في التكنولوجيا

بدأ موقع موسوعة ويكيبيديا تشغيل خدمة الرسائل النصية تجريبيا.

وتوجه هذه الخدمة بالأساس إلى المستخدمين في القارة الأفريقية.

وعقدت الموسوعة الإلكترونية اتفاق شراكة مع شركة إيرتل المتخصصة في الهواتف النقالة بهدف تقديم خدمات الشبكة مجانا.

وسيتم اختبار الخدمة في كينيا كمرحلة أولى.

ويهدف هذا الاتفاق إلى تمكين المحرومين من الاتصال بالإنترنت من التمتع بخدمات الموسوعة.

وقال دان فوي المدير الفني لمؤسسة ويكيميديا إن الخدمة ستكون متوفرة بشكل تجريبي خلال ثلاثة أشهر.

وكتب فوي "في معظم دول العالم النامي تكون الهواتف الذكية مجرد استثناء وليست قاعدة".

وأضاف "وهذا يعني أن المليارات من سكان العالم لا يتمكنون من الاستمتاع بخدمات ويكيبيديا على هواتفهم".

ولتفعيل هذه الخدمة التي أطلق عليها اسم "ويكيبيديا زيرو" يطلب المستخدم رقم " *515#" ليتلقى على الفور رسالة نصية تطلب منهم إدخال النص المراد البحث عنه على صفحات الموسوعة.

وينتشر استخدام الهواتف الخلوية الرخيصة في أفريقيا، ويعتبر كثيرون أن قطاع الهواتف النقالة أكثر تقدما في القارة الأفريقية مقارنة بمناطق أخرى في العالم أسرع نموا.

ويعد إرسال الأموال عبر الرسائل النصية، على سبيل المثال، من الخدمات الشائعة جدا في أفريقيا. وفي كينيا وحدها نحو 17 مليون يقبلون على هذا الإجراء عبر خدمة M-Pesa.

وتنظر شركات التكنولوجيا الغربية إلى هذه المنطقة كمحور رئيسي للنمو في المستقبل. وتسعى شركة فيسبوك، على سبيل المثال، لتكييف خدماتها مع التكنولوجيا الأساسية خاصة بعد اقترابها من نقطة التشبع في الأسواق الحالية.

وأطلقت شبكة التواصل الاجتماعي أيضا مبادرة لحمل الشركات الأخرى العاملة في المجال التكنولوجي على البحث عن سبل أكثر سهولة للاستمتاع بخدماتها، ومن بين هذه البدائل تخفيض نفقات الحصول على البيانات عبر الهواتف النقالة.

ويقول توم جاكسون رئيس تحرير موقع هيومان آي بي أو المهتم بعالم التقنية في أفريقيا إن مبادرة ويكيبيديا ستلقى ترحيبا كبيرا.

ويوضح "إن هناك خطوات ثابتة تتخذ نحو وضع المواد التعليمية على الإنترنت في العديد من البلدان الأفريقية، وهذه المبادرات يقودها القطاع الخاص وليس الحكومات بشكل أساسي.

ولكن الوصول إلى الإنترنت ما يزال يمثل مشكلة نظرا لأن الأفارقة يلجأون إلى استخدام الهواتف أكثر من الإنترنت".

وأردف "هذه الخطوة تزيد من فرص الوصول إلى المواد خاصة مع توفير خدمات ويكيبيديا عبر الرسائل النصية القصيرة. إن خدمات الهواتف النقالة ما تزال هي المهيمنة في أفريقيا، لهذا فأنا أعتبر أن ما جرى يعد إضافة مفيدة".

واستدرك "آمل فقط أن توفر الخدمة مصحوبة بذات التحذير الذي يصل للأطفال الأمريكيين والأوروبيين بعدم الاعتماد بشكل كامل على معلومات ويكيبيديا".

المزيد حول هذه القصة