غوغل تطلق هاتف نكسوس 5 بنظام التشغيل أندرويد‏ كيتكات

نكسوس 5
Image caption طُور نكسوس 5 لاستعراض قدرات نظام التشغيل الجديد اندرويد كيتكات

كشفت شركة غوغل الأمريكية رسميا عن أحدث إصدار من هواتفها الذكية نكسوس 5.

ويتميز الجهاز الذي صنعته شركة إل جي بأنه أصغر حجما، وأقل سمكا، وأخف وزنا من سابقه نكسوس 4، لكن شاشة الجهاز الجديد التي تعمل باللمس ويبلغ حجمها 4.96 بوصة أكبر حجما.

وطُور جهاز نكسوس 5 لاستعراض قدرات النسخة الجديدة من نظام التشغيل اندرويد، والذي أطلق عليه اسم كيتكات.

وقد صُمم نظام التشغيل الجديد ليعمل جيدا على أجهزة الهواتف الذكية الراقية وكذلك الهواتف الأخرى رخيصة الثمن.

وقد ساهم التحالف مع غوغل في تعزيز حظوظ شركة إل جي، غير أنها - وفقا لإحصاءات شركة غارتنر لبحوث التكنولوجيا - مازالت بعيدة عن منافستيها سامسونغ وآبل.

وأشارت غارتنر إلى أن حصة إل جي من إجمالي الهواتف الذكية المباعة في الربع الثاني بلغت 3.8 بالمئة، مما يضع الشركة الكورية الجنوبية في المركز الثالث.

وبالمقابل، بلغت حصة آبل 18.8 بالمئة، وحصة سامسونغ 29.7 بالمئة.

وسربت مواصفات الجهاز الجديد نكسوس 5 على نطاق واسع قبل الإعلان عنها على المدونة الرسمية لموقع غوغل.

ويشترك الجهاز الجديد في بعض الخصائص مع هاتف جي 2 الذي تنتجه إل جي. وبمقدور الجهاز الجديد تسجيل مقاطع مصورة فائقة الجودة وإعادة عرضها بالدقة الكاملة للصورة.

وكاميرا الهاتف مزودة بنظام للدفق السريع يلتقط عدة صور في الوقت نفسه حتى يختار المستخدم أفضل اللقطات.

وبدأ طرح نكسوس 5 للبيع بداية الشهر في الولايات المتحدة، وبريطانيا، وكندا، واستراليا، وفرنسا، وألمانيا، وإسبانيا، وإيطاليا، واليابان، وكوريا.

ويقول بن وود، رئيس قسم البحوث بشركة سي سي إس إنسايت لتحليل البيانات إن "أجهزة نكسوس تؤدي وظيفة مهمة لشركة غوغل."

"الشركة تتعاون بشكل وثيق مع الشركة المختارة لصناعة الهواتف وهي تطرح نسخة جديدة من نظام التشغيل أندرويد.. وهو ما يؤدي إلى وجود نسخة سهلة من البرنامج تكون مرجعا للمطورين وهواة التكنولوجيا"، بحسب وود.

وأعلنت غوغل أن النموذج الأساسي من الجهاز سوف يتضمن ذاكرة داخلية سعتها 16 غيغابايت، وتبلغ تكلفته 349 دولار في الولايات المتحدة، ويكون غير مشفّر، ويباع بدون عقد مع شركات الاتصالات. أما تكلفة الجهاز الذي يتضمن ذاكرة سعتها 32 غيغابايت ستكون 399 دولار.

وقالت غوغل إنها من خلال أندرويد كيتكات جعلت برنامج التشغيل يستخدم مساحة أصغر من الذاكرة، وبالتالي يمكن استخدام هذا النظام في هواتف تقل مواصفاتها جدا عن الهواتف الذكية الراقية.

المزيد حول هذه القصة