وزير الثقافة الإيراني يطالب بإتاحة مواقع التواصل الاجتماعي للمواطنين

أكد وزير الثقافة الإيراني علي جنتي أن شبكات التواصل الاجتماعي على الإنترنت يجب أن تكون متاحه للمواطنين الإيرانيين.

ونقلت وكالة أنباء "إيرنا" أن جنتي قال إن موقع فيسبوك على وجه التحديد ينبغي أن يكون متاحا لكل الإيرانيين.

وكانت أغلب مواقع التواصل الاجتماعي قد تم حظرها في إيران في أعقاب الاحتجاجات الواسعة ضد نتائج الانتخابات الرئاسية عام 2009.

لكن بعض المسؤولين الإيرانيين بدأوا استخدام تلك المواقع بشكل أوسع مؤخرا ومنهم وزير الخارجية محمد جواد ظريف.

ويضطر الإيرانيون لاستخدام طرق تقنية معقدة للتحايل على منع شبكات التواصل الاجتماعي في بلادهم وهو ما يسمي "تقنية الشبكات الافتراضية الخاصة" أو "vpn".

ويذكر أن حكومة الرئيس حسن روحاني لاتمتلك السلطة لرفع الحظر بشكل مباشر لكن جنتي قال إن الملف يخضع لإشراف لجنة مستقلة.

وقال جنتي "ينبغي أن نتحدث مع جميع أعضاء اللجنة لأنه ليس فقط الفيسبوك ولكن بقية مواقع التواصل الاجتماعي يجب أن تكون متاحة للإيرانيين ويجب أن تلغي جميع العقبات القانونية في سبيل الدخول إلى تلك المواقع".

وأكد جنتي أن الحكومة الإيرانية لن تتمكن من حرمان المواطنين من مصادر المعلومات مشيرا إلى فشل طهران في منع بعض القنوات المتلفزة وأطباق الاستقبال في السابق.

المزيد حول هذه القصة