200 جنيه استرليني للأمهات اللواتي ترضعن أطفالهن في انكلترا

Image caption توصي منظمة الصحة العالمية بضرورة إرضاع الأطفال طبيعياً خلال الأشهر الستة الأولى من عمره

في خطوة تجريبية لتشجيع الأمهات على إرضاع أطفالهن،أقدمت هيئة الخدمات الصحية الوطنية في انكلترا على منح الأمهات اللواتي ترضعن أطفالهن 200 جنية استرليني كقسائم شراء.

واستهدفت هذه الخطة المناطق المحرومة في جنوب يوركشاير و ديربيشاير، وتم تمويل المشروع من قبل الحكومة وقطاع الأبحاث الطبية.

ومن المتوقع أن تشمل هذه الخطة منطقة ثالثة واختيار 130 سيدة تنجب أطفالاً من الآن وحتى مارس/آذار المقبل، وفي حال ثبت نجاحها، سيتم تجربة هذه الخطة على الصعيد الوطني في العام المقبل.

ولا تعتبر فكرة استخدام الحوافز المالية فكرة جديدة في هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS)، إذا استخدمت من قبل لتشجيع الناس على الإقلاع عن التدخين وعلى انقاص وزنهم، إلا أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها توظيف الحوافز المالية لتشجيع الرضاعة الطبيعية.

ثقافة

ووفقا للخطة التجربية فإن الأمهات ستستخدمن هذه القسائم في محلات السوبر ماركت والمحلات التجارية.

وقد تم اختيار مناطق معينة لأن معدلات الرضاعة الطبيعية منخفضة فيها، إذ أن واحدة من 4 أمهات تقوم بإرضاع طفلها من 6 إلى 8 أسابيع فقط.

وللحصول على هذه القسائم الشرائية، فإن على الأمهات الالتزام بإرضاع أطفالهن لمدة 6 شهور على الأقل.

وستقوم القابلات والزائرات الصحيات بالتحقق مما إذا كانت النساء يرضعن أطفالهن طوال هذه الفترة .

الوقاية من الأمراض

وقال الفريق الذي نظم هذا المشروع إن "الرضاعة الطبيعية تساعد على الحد من العديد من المشاكل الصحية التي يصاب بها الأطفال مثل التهابات الصدر والأمراض المعوية، إضافة إلى أنه يؤدي إلىتحسين التحصيل العلمي.

وقالت الدكتورة كلير ريلتون من جامعة شيفيلد التي ترأست هذا المشروع إنها "تأمل أن الحوافز المالية ستكون وسيلة للإعتراف بقيمة الرضاعة الطبيعية للرضع والأمهات والمجتمع".

من جهتها، شككت جانيت فايل من الكلية الملكية للقابلات بهذه المبادرة.

وقالت فايل: "إن الدافع وراء إرضاع الأم لطفلها لا يمكن أن تكون بسبب تقديم مكافأة مالية، بل لحرصها على صحته ومستقبله.

المزيد حول هذه القصة