سامسونغ تعيد طرح تحديث للهاتف الذكي غالاكسي S3 بعد محاولة فاشلة

Image caption باءت المحاولة الأولى للتحديث بالفشل

بدأت شركة سامسونغ طرح تحديث لهاتفها الذكي غالاكسي S3، وذلك بعد أسابيع من محاولة مماثلة باءت بالفشل وأغضبت المستخدمين.

فقد وجد بعض مستخدمي الهاتف S3 أن أجهزتهم تستنفد البطارية بسرعة، أو يصيبها الجمود فجأة، أو تتوقف كليا عن العمل.

وكان من المفترض أن يحصل المستخدمون في التحديث على النسخة 4.3 من برنامج التشغيل اندرويد المعروفة كذلك باسم جيلي بين.

وقالت سامسونغ في بيان "نعتذر عن الإزعاج الذي تسبب فيه هذا الأمر."

وأوضح البيان أن "الإصلاح لهذه الأمور من خلال التحديث جيلي بين 4.3 الخاص بغالاكسي S3 بدأ طرحه لمستخدمين منتقين في بريطانيا، وسيستمر."

ولم يكن بوسع سامسونغ تقديم معلومات أكثر دقة عن هوية المستخدمين "المنتقين"، أو موعد حل المشكلة بشكل كامل.

وبدا أن أكثر المستخدمين تضررا من المشاكل - التي بدأت الشهر الماضي - كانوا في الولايات المتحدة وبريطانيا.

واضطرت سامسونغ لتجميد خدمة التحديث الخاصة بها مؤقتا بعد سيل من الشكاوى عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أكثرها شيوعا الفترة الزمنية التي يستغرقها الإصلاح.

وتكهن نشطاء في مجال التكنولوجيا أن سامسونغ ربما تسرعت في طرح التحديث أول مرة لضمان توافق الهاتف من طراز s3 مع ساعة غالاكسي الذكية التي تنتجها الشركة.

المزيد حول هذه القصة