تسجيل أقل درجة حرارة على سطح الأرض

Image caption صورة التقطها قمر اصطناعي للقارة المنجمدة الجنوبية

توصل علماء امريكيون عن طريق تحليل معلومات ارسلتها الأقمار الاصطناعية في الاعوام الـ 32 الاخيرة الى أن درجة الحرارة انخفضت في الهضبة الشرقية في القارة المنجمدة الجنوبية في العاشر من اغسطس / آب 2010 الى 93 درجة مئوية تحت الصفر.

ووجد العلماء ان احد الاخاديد المرتفعة في الهضبة الشرقية كان يحتوي على جيوب من الهواء المحصور انخفضت درجة حرارتها الى هذا المستوى المتدني.

وقال تيد سكامبوس، كبير الباحثين في مركز معلومات الجليد في بولدر بولاية كولورادو، في اجتماع لاتحاد الجيوفيزيائيين الامريكيين عقد في مدينة سان فرانسيسكو إن الرقم القياسي السابق كان 89,2 درجة مئوية تحت الصفر سجلته محطة الابحاث الروسية فوستوك شرقي القارة المنجمدة الجنوبية ايضا.

وقال "كنا على يقين بأن هذا الاخدود بارد جدا، بل ابرد من محطة فوستوك، لأنه اكثر ارتفاعا."

يذكر ان درجات الحرارة هذه ابرد بكثير من تلك المسجلة في ولاية الاسكا الامريكية او منطقة سيبيريا الروسية القطبية.

وتعزى درجات الحرارة المتدنية هذه الى ظاهرة احتباس الهواء فوق المناطق المعنية لفترات طويلة. فاذا كانت السماء صافية لعدة ايام، تواصل الارض اشعاع ما تبقى لديها من حرارة الى الفضاء مما يكون طبقة من الهواء بالغ البرودة فوق السطح.