تفشي وباء الطاعون في قرية بمدغشقر

Image caption جرثومة yersinia pestis المسببة للطاعون

قال خبراء صحيون في جزيرة مدغشقر إن وباء الطاعون الدملي (bubonic plague) الخطير قد تفشى في احدى القرى في الجزيرة.

وتجري السلطات الصحية فحوصا على سكان قرية تقع بالقرب من مدينة ماندريتسارا شمال غربي الجزيرة، وذلك عقب وفاة 20 من سكانها جراء اصابتهم بالمرض الاسبوع الماضي.

وكانت اللجنة الدولية للصليب الاحمر قد حذرت في اكتوبر / تشرين الاول الماضي من ان مدغشقر معرضة لتفشي هذا الوباء.

ومن المعروف ان الطاعون الدملي ينتقل من الفئران الى البشر بواسطة البراغيث.

ويذكر ان المرض الذي كان يعرف "بالموت الاسود" عندما تسبب في موت 25 مليون انسان في القارة الاوروبية في العصور الوسطى يعتبر الآن من الامراض النادرة.

وكا 60 شخصا قد توفوا نتيجة الاصابة به في مدغشقر في العام الماضي، وهي اعلى نسبة في العالم.

واكد معهد باستور في مدغشقر الثلاثاء ان العينات التي اخذت من جثث الموتى في القرية المذكورة اثبتت انهم توفوا نتيجة الاصابة بالطاعون الدملي.

ويقول مراسل بي بي سي في عاصمة مدغشقر انتاناناريفو إن مسؤولين صحيين توجهوا الى المنطقة لاجراء تحقيق في الموضوع.

ويضيف مراسلنا ان السجناء هم اكثر المعرضين للاصابة بالطاعون في مدغشقر نظرا للظروف غير الصحية السائدة في السجون.

وقال معهد باستور إن ثمة مخاوف من انتشار الوباء الى البلدات والمدن حيث شهدت مستويات المعيشة تدهورا منذ الانقلاب الذي وقع في البلاد عام 2009 والازمة السياسية التي اعقبته.

ومن المقرر ان تشهد مدغشقر في العشرين من الشهر الجاري الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الهادفة الى حلحلة الاحتقان السياسي الذي تمر به البلاد.