غوغل تفتح أول مراكز بيانات لها في آسيا

Image caption سيكون مقر مركزي البيانات الجديدين لغوغل في تايوان وسنغافورة.

فتحت شركة غوغل أول مركزي بيانات لها على الإطلاق في آسيا في الوقت الذي تسعى فيه إلى تعزيز نموها بصورة أكبر في المنطقة.

تأتي هذه الخطوة مع تزايد أعداد مستخدمي الانترنت في القارة التي تضم أكثر من نصف سكان العالم.

وقالت غوغل، عملاق البحث على الانترنت، إن وجود مراكز للبيانات في آسيا سيساعدها في توفير دخول أسرع "وأكثر موثوقية" إلى أدواتها وخدماتها للمستخدمين في المنطقة.

وسيكون مقر مركزي البيانات الجديدين في تايوان وسنغافورة.

وقال جو كافا نائب رئيس مراكز البيانات في غوغل في تعليق له في إحدى المدونات إن "نمو الانترنت في آسيا كان مذهلا".

وأوضح أنه "بين شهري يوليو/تموز وسبتمبر/أيلول من هذا العام فقط، دخل أكثر من 60 مليون شخص في آسيا إلى الانترنت عن طريق الهاتف المحمول للمرة الأولى، وهذا يعادل ضعف (المعدلات) في كندا وثلاثة أضعاف في أستراليا".

وأضاف "وهذ النمو على الأرجح لن يتراجع لفترة، حيث أن غالبية الأشخاص الذين لم يستخدموا الانترنت حتى الآن تصادف أنهم يعيشون أيضا في آسيا".

وبفضل السرعة الفائقة التي زاد بها عدد مستخدمي الانترنت في المنطقة، أصبحت آسيا سوقا رئيسية لشركات الانترنت.

يوجد في الصين، أكبر اقتصاد في آسيا، أكثر من 500 مليون مستخدم للإنترنت، وهو ما يجعلها أكبر سوق للإنترنت في العالم.

وشهدت الهند، ثاني أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان بعد الصين، تزايد عدد المستخدمين بواقع الضعف إلى 200 مليون مستخدم فقط خلال العامين الماضيين.

وبحسب غوغل، فإن بلوغ هذا العدد من المستخدمين في الولايات المتحدة استغرق ست سنوات.

وقالت الشركة إنها تعتزم استثمار 600 مليون دولار على المدى البعيد في مركز البيانات في تايوان، المركز الأكبر من بين مركزي بيانات غوغل في المنطقة.

المزيد حول هذه القصة