"كيروبو" أول إنسان آلي ناطق في الفضاء من صنع اليابان

Image caption تتمثل المهمة الأساسية لهذا الإنسان الآلي في الحديث مع رائد الفضاء الياباني كويجي أوكاتا

من ارتفاع يربو على 300 كيلومتر فوق سطح الأرض، يشارك أول إنسان آلي متحدث في أول محادثة له من الفضاء.

وإذا كانت روسيا هي أول من أرسلت إنسانا إلى الفضاء، والولايات المتحدة هي أول من أرسل رجلا إلى سطح القمر، فإن اليابان هي أول من أرسل إنسانا آليا ناطقا إلى الفضاء.

وجرى إرسال الإنسان الآلي، الذي يعرف باسم "كيروبو"، إلى الفضاء في شهر أغسطس/آب الماضي.

ويستقر كيروبو حاليا على متن المحطة الفضائية الدولية، حيث يقضي القائد الياباني في المحطة كويجي واكاتا بعض وقته في الحديث معه.

وتتمثل المهمة الأساسية لهذا الإنسان الآلي صغير الحجم في التحدث وإجراء الحوارات مع رائد الفضاء الياباني، إذ تظهر مقاطع الفيديو التي وردت من المحطة الفضائية الدولية أولى محاولاته للقيام بذلك في وقت سابق من هذا الشهر.

ويظهر في ذلك المقطع تجاوبه في الحديث مع رائد الفضاء الياباني واكاتا إذ قال له هذا الأخير إنه كان "يترقب أن يلتقي به"، فرد عليه "كيروبو" قائلا: "وأنا أيضا كنت أنتظر لقاءك منذ زمن."

والجديد في كل ذلك هو أن الإنسان الآلي يشارك في حوارات لم يجر الإعداد لها مسبقا، حيث إنه أُعِد ليتحدث بطريقة تلقائية تحاكي طريقة الحديث البشرية، وأن يكتسب مهارات أعلى في الحديث بمرور الوقت.

ويرى مصمموا هذا الآلي أن هناك مستقبلا كبيرا لمثل هذا النوع من الروبوتات، التي يمكن إرسالها لمرافقة رواد الفضاء في الرحلات الفضائية الطويلة، إلى جانب إمكانية الاعتماد عليها أيضا في رعاية المسنين ومرافقة من يعيشون وحيدين.

المزيد حول هذه القصة