الصين توسع وجودها في القارة المتجمدة الجنوبية

Image caption تسعى الصين للتوسع في دراسة الطبيعة والأحياء القطبية

أعلنت الصين أنها ستوسع من وجودها بالقارة القطبية الجنوبية بإنشاء محطة أبحاث رابعة والبحث عن موقع لمحطة خامسة.

وتسعي الحكومة الصينية إلى إجراء أبحاث خارج أراضيها حيث أرسلت غواصات لاستكشاف أعماق المحيط الهادي.

وأكدت صحيفة تشاينا ديلي الرسمية أن محطة ميدانية للأبحاث تحمل اسم تايشان سيجري بناؤها خلال الأشهر المقبلة كما يجري البحث عن موقع أخر لإنشاء محطة إضافية.

وقال مسؤول بالحكومة الصينية للجريدة إن الصين تسابق الزمن كوافد متأخر على مجال الأبحاث في القارة القطبية الجنوبية.

وتمتلك الصين 3 محطات للأبحاث تعمل بالفعل في القارة القطبية الجنوبية "أنتاركتيكا".

وقالت الصحيفة إن المحطة الجديدة ستستخدم لمدة 3 أشهر سنويا لتوفر دعما لوجستيا للعلماء الصينيين وسيجري استخدامها في دراسة الطبيعة الجيولوجية والأنهار الجليدية والمغناطيسية الأرضية والغلاف الجوي في القارة القطبية الجنوبية.

وكانت بريطانيا أول دولة تعلن السيادة على مناطق من القارة القطبية الجنوبية عام 1908 تلتها نيوزيلندا وفرنسا والنرويج واستراليا وتشيلي والأرجنتين لكن أغلبية بلدان العالم لا تعترف بهذه السيادة.

ولم تعلن الصين سيادتها على أي مناطق في القارة القطبية لكنها تعزز وجودها الفعلي هناك.

المزيد حول هذه القصة