ناسا تنجح في مهمة نادرة لإصلاح عطل بمحطة الفضاء الدولية

محطة الفضاء الدولية
Image caption بث مركز مراقبة المهمة الفضائية رسالة عبر جهاز الإرسال لرائدي الفضاء قال فيها: "إنه أفضل عيد ميلاد يمر علينا."

قالت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) إن رائدي الفضاء ريك ماستراشيو ومايك هوبكنز انتهيا من استبدال مضخة الأمونيا في محطة الفضاء الدولية، في مهمة استغرقت 7 ساعات ونصف الساعة.

وتعرضت المضخة الخاصة بنظام التبريد في المحطة منذ أسبوعين لعطل مفاجئ، مما أدى إلى توقف نظام التبريد في الجزء الأمريكي منها، وتوقفت جميع المعدات غير الضرورية وكذلك التجارب العلمية.

وقالت الوكالة إنه من المفترض أن تعود جميع الأجهزة إلى العمل بنهاية عطلة هذا الأسبوع.

وبث مركز مراقبة المهمة الفضائية رسالة عبر جهاز الإرسال لرائدي الفضاء قال فيها: "إنه أفضل عيد ميلاد يمر علينا."

وتمكن رائدا الفضاء من استبدال المضخة التي تقترب في حجمها من حجم ثلاجة منزلية.

وقالت "ناسا" إن فريق المحطة المكون من ستة أعضاء لم يتعرض لخطر جراء هذا العطل.

وتعد هذه المرة الثانية في تاريخ ناسا التي ينفذ فيها رواد فضاء مهمة تتطلب السير في الفضاء عشية عيد الميلاد، وذلك بعد مهمة في 24 ديسمبر/ كانون الأول عام 1999 لإصلاح تليسكوب مركبة الفضاء هابل.

المزيد حول هذه القصة