"سمارت هوم": نظام جديد لسامسونغ يتحكم في أجهزة المنزل عبر ساعة ذكية

Image caption يمكن التحكم في الأجهزة المنزلية من خارج المنزل من خلال تطبيق على ساعة سامسونج الإليكترونية

أعلنت شركة سامسونغ الكورية الجنوبية للالكترونات عن إطلاق خدمة البيت الذكي "سمارت هوم"، وتعمل على ربط كافة الأجهزة الكهربائية والالكترونية والتطبيقات في المنزل والتحكم فيها من خلال نظام واحد.

وعلى سبيل المثال تقول الشركة إن الخدمة الجديدة ستمكن المستخدم من إطفاء أنوار المنزل وإغلاق أجهزة التلفزيون وغيرها من الأجهزة المنزلية بمجرد النطق بعبارة "سوف أخرج الآن" وذلك عبر تطبيق جديد أضيف للساعة الذكية التي تنتجها الشركة.

وحتى الآن لا زالت هذه الخدمة قاصرة على منتجات سامسونغ ولكن الشركة أوضحت أنها خططت لتوسيع الخدمة لتشمل منتجات تنتجها شركات أخرى.

ومع ذلك، شكك خبراء في إمكانية إقبال شركات أخرى على تلك الخدمة ودعمها معللين ذلك بأن سامسونغ منافس شرس ويمتلك الخدمة كاملةً.

ومن المقرر أن تكشف الشركة النقاب عن تلك التكنولوجيا الجديدة بجناحها في معرض الاليكترونيات الاستهلاكية السنوي في مدينة لاس فيغاس بالولايات المتحدة الثلاثاء المقبل.

وفي إطار المنافسة، من المقرر أن تكشف شركات أخرى خلال المعرض عن خططها لتقديم منتجات لمنافسة سامسونغ ومن بينها شركة اركوس الفرنسية التي ستعرض جهاز كمبيوتر لوحي، يعمل بنظام التشغيل اندرويد، يُمكن من خلاله الربط بين الأجهزة الموجودة في المنزل والتحكم فيها مع إمكانية الدخول على البيانات والمعلومات المخزنة داخلها.

أما شركة إل جي فتقدم نظام "هوم تشات" المعلن عنه منذ العام الماضي والذي يسمح بالتحكم في الأجهزة الموجودة في المنزل عن بعد من خلال رسائل نصية قصيرة يرسلها المستخدم إلى تلك الأجهزة.

رؤية أوسع

وقالت سامسونغ إنها سوف توفر في منتجها الجديد ثلاث خصائص، الأول هو جهاز للتحكم في الأجهزة المنزلية مثل تكييف الهواء عبر تطبيق الكتروني يمكن استخدامه من داخل المنزل أو خارجه مجهز بخاصية الأوامر الصوتية، حيث يمكن استخدامه من خلال النطق ببعض العبارات، وهي الإمكانية التي زُودت بها أجهزة التحكم عن بعد في التليفزيونات الحديثة.

والخاصية الثانية هي امكانية استخدام الكاميرات المدمجة في الأجهزة المختلفة مثل التلفزيونات، والتي يمكن استغلالها عبر التطبيق الجديد من سامسونغ للحصول على تصوير حي لما يحدث داخل المنزل يُبث عبر الهاتف الذكي للمستخدم، وذلك لمراقبة المنزل أثناء التواجد بالخارج.

Image caption من الممكن ألا تلقى الخدمة الجديدة رواجًا إذا لم تقبل عليها الشركات المنافسة لسامسونج

أما الخاصية الثالثة فهي خدمة العملاء، حيث ترسل خدمة "سمارت هوم" من سامسونغ تحذيرات للمستخدم إذا ما احتاج أي جهاز منزلي إلى إصلاح أو تنظيف أحد أجزائه. فعلى سبيل المثال، من الممكن أن يخبرك التطبيق بأن مصباح الثلاجة قد تلف، أو أن فلتر غسالة الملابس قد تعرض للانسداد.

ويمكن تشغيل تطبيق سامسونغ الجديد على بعض التليفزيونات والهواتف الذكية، وأجهزة الكمبيوتر اللوحية، وساعة غلاكسي من سامسونغ. ويعمل التطبيق عن طريق إرسال رسالة إلى جهاز كمبيوتر رئيسي ينقلها بدوره إلى مجموعة أجهزة أخرى مثل أجهزة التكييف، والثلاجات، والغسالات، والمكانس الكهربائية، وأجهزة الروبوت، والمصابيح الحديثة، والكاميرات الرقمية، وباقي الأجهزة المتصلة بالإنترنت.

وأضافت الشركة أنها بصدد التوسع في المنصة الالكترونية الخاصة بهذا التطبيق لتدعم التحكم في أجهزة الرعاية الطبية وأقفال الأبواب وبعض النظم البيئية في المنازل في وقتٍ لاحقٍ. كما تخطط سامسونغ لإطلاق بروتوكول البرمجيات الخاصة بخدمة سمارت هوم لتمكين الشركات الأخرى من دعم منتجاتها بنفس الخدمة.

ويشكك الخبراء في إمكانية تحقيق أهداف الشركة في استخدام الخدمة في أجهزة من إنتاج شركات أخرى، وهو ما قد يقف حائلًا أمام نجاح التكونولوجيا الحديثة.

فعدم إقبال الشركات المنافسة على استخدام التطبيق الجديد من سامسونغ سوف يؤدي إلى اقتصاره على التحكم في الأجهزة المنزلية من إنتاج سامسونغ فقط، وهو ما قد يعيق ازدهار الخدمة الجديدة لأنه من المعروف أن المستهلك قد يُقدم على شراء تلفزيون من سامسونغ، إلا أنه من الصعب أن يشتري غسالة أو ثلاجة من إنتاج عملاق تكنولوجيا الاتصالات.

المزيد حول هذه القصة