ياهو تكشف عن محاولة قرصنة تستهدف البريد الإلكتروني للمستخدمين

لوجو ياهو على شاشة تليفون مصدر الصورة AFP
Image caption لم يتبين حتى الآن عدد الحسابات التي تأثرت بعملية القرصنة

كشفت "ياهو" عن محاولة لقرصنة حسابات البريد الإلكتروني الخاصة بمستخدميها.

ورجحت الشركة أنه تم تجميع أسماء المستخدمين وكلمات المرور في قاعدة بيانات يمتلكها طرف ثالث.

وقامت الشركة بإعادة ضبط كلمات المرور الخاصة بالحسابات المستهدفة، وأضافت خطوة ثانية للتأكد من هوية المستخدمين عند تسجيل دخولهم.

كما أعلنت عن اتخاذها الإجراءات القانونية اللازمة لاكتشاف الجهة من يقف وراء عملية القرصنة.

ولم يتبين حتى الآن عدد الحسابات التي تأثرت بعملية القرصنة.

وقال نائب رئيس شركة "ياهو"، جاي روسيتر في بيان له: "تشير تحرياتنا الجارية إلى أن أحد البرامج حاول اختراق حسابات البريد الإلكتروني من خلال قائمة بأسماء المستخدمين وكلمات المرور".

وأوضح أن المعلومات المستخدمة في عملية القرصنة جاءت على ما يبدو من إحدى الرسائل التي أرسلت من الحسابات التي تعرضت للهجوم.

كلمات مرور متعددة

ولم يعلن عن تاريخ موعد محاولة القرصنة، لكن الشركة نفت وجود دليل على أنه تم الحصول على أسماء المستخدمين وكلمات المرور من قاعدة بيانات "ياهو" بشكل مباشر.

وأضافت الشركة أنها اتخذت "احتياطات إضافية لمنع الهجوم على أنظمة ياهو".

ونصحت ياهو المستخدمين بتغيير كلمات المرور بانتظام، وعدم استخدام نفس كلمة المرور للدخول على أكثر من موقع.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها أنظمة "ياهو" لمثل هذا الهجوم منذ تحديث خدمة البريد الإلكتروني في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي، حيث شكى آلاف المستخدمين من اختفاء مزايا مهمة، وأبلغ آخرون عن حدوث مشاكل تقنية.

وفي ديسمبر/كانون الأول، لم يتمكن عدد من المستخدمين من تسجيل الدخول إلى حساباتهم بسبب عطل فني في أحد مركز تجميع المعلومات. واستمر هذا العطل لأيام عديدة.

وقد انخفضت أسهم "ياهو" بأكثر من خمسة في المئة بعد إعلانها تراجع عائداتها للمرة الرابعة على التوالي في التقييم ربع السنوي.

المزيد حول هذه القصة