السجن لأمريكية لم تعد شريطا استأجرته قبل 9 سنوات

مصدر الصورة .
Image caption ألقي القبض على فينلي عندما ذهبت للإبلاغ عن جريمة تحرش

اعتقلت سيدة امريكية تدعى كالي فينلي (27 عاماً) من جنوب كارولينا وأمضيت ليلتها في السجن بسبب تخلفها عن سداد فاتورة استئجار لفيلم فيديو يعود تاريخها لعام 2005 أي منذ 9 سنوات.

وألقي القبض على فينلي عندما ذهبت للإبلاغ عن جريمة، فتفاجأت بمذكرة توقيف بحقها كانت قد أصدرت منذ 2005، عندما كانت في سن الـ 19 من عمرها.

وكانت فينلي قد استأجرت نسخة من الفيلم الكوميدي Monster in Law من بطولة جنيفير لوبيز وجين فوندا.

وكتبت فينلي على صفحتها على الفيس بوك " ذهبت إلى مركز الشرطة للإبلاغ عن جريمة تحرش وتفاجأت بهذه التهم الكاذبة ، فأنا لم أتلق أي رسالة بخصوص هذا الفيلم، وإن كنت قد تلقيت أي شيء من هذا القبيل لكنت قد تكفلت بحل هذه المسألة".

وردت إحدى المعلقات على رسالتها "كالي، هذا الأمر مثير للإستياء"، مضيفة "لماذا يضيعون وقت ومال الناس".

من جهتها، قالت الشرطة إنه أرسلت في السابق العديد من رسائل التحذير حول ضرورة دفع المبلغ المتودب عليها، إلا انها كانت قد إنتقلت إلى منزل آخر.

ولم يتسن الحصول على أي تصريح للبي بي سي من الشرطة، إلا أن سجلات الشرطة أكدت أن فينلي مدانة لعدم إعادة فيلم الفيديو الذي استأجرته في عام 2005، وبأنها ستمثل أمام المحكمة في وقت لاحق.

المزيد حول هذه القصة