سكان نيو أورليانز يؤجرون مراحيض منازلهم عبر تطبيق للهاتف

أٌطلق تطبيق جديد يسمح للناس بتأجير المراحيض الخاصة بهم للعامة أثناء مهرجان ماردي غرا بمدينة نيو أورليانز الأمريكية مصدر الصورة BBC World Service
Image caption التطبيق يعتبر "بديلا قانونيا" للتبول في الأماكن العامة.

أٌطلق تطبيق جديد يسمح للناس بتأجير المراحيض الخاصة بهم للعامة أثناء مهرجان ماردي غرا بمدينة نيو أورليانز الأمريكية.

ويقول مصممو التطبيق، الذي يحمل اسم "إير بي إن بي" والمستوحى من إحدى خدمات تأجير الممتلكات للمسافرين – إنه يقدم "بديلا قانونيا" للتبول في الأماكن العامة.

ويحصل المؤجرون على مقابل مادي نظير استخدام المراحيض الخاصة بهم، ويتعين عليهم إضافة تفاصيل تتعلق بالنظافة وورق المرحاض، بينما يمكن للمستخدمين تقييم "تجربة التبول".

وقال مصممو التطبيق إنهم استلهموا الفكرة من المتاعب السنوية التي كانوا يعانون منها أثناء حضور مهرجان ماردي غرا بمدينة نيو أورليانز، الذي يقام سنويا منذ عام 1837.

وقالت صفحة الموقع على الإنترنت إن المصممين "عانوا بشكل دائم من عدم وجود أماكن للتبول".

وغالبا ما يتغلب الأفراد على تلك المشكلة عن طريق ما يسمى بـ"تبول المتشردين".

وأضافت صفحة الموقع: "في حال القبض على الشخص في تلك الحالة، فإنه سيقضي أسبوعا في سجن أبريشية أورليانز. ومع ذلك، لم تنجح هذه العقوبة القاسية في ردع الآلاف، وهو ما يعكس الحاجة إلى وجود بديل قانوني".

جنة الخزف

ووقع نحو 2000 شخص لاستخدام هذا التطبيق. وأضيف نحو 20 مرحاضا جديدا حتى وقت كتابة هذا التقرير، وجميعها في ولاية نيو أورليانز، ما عدا مرحاض واحد في مدينة بودابست المجرية.

وقال الإعلان الترويجي لأحد الحمامات: "يوجد بالطبع ورق تواليت وصابون للأيدي، كما توجد مرآة كبيرة لكي تتفحص ملابسك قبل الخروج".

وروج إعلان آخر لما وصفه بـ"جنة الخزف" قبالة الطريق الرئيسي، مقابل 3 دولار لكل زيارة.

وسبق لمصممي التطبيق تقديم بعض الخدمات العامة، وكرم البيت الأبيض أحدهم، ويدعى ترافيس لوريندين، لجهوده من أجل قضية مدنية.

وحجز أكثر من 10 مليون شخص غرفا باستخدام تطبيق "إير بي إن بي" لخدمة تأجير الممتلكات للمسافرين، كبديل لاستخدام الفنادق.

وهناك أيضا تطبيق "أوبر" الذي يتيح للناس تحويل سياراتهم الخاصة إلى سيارات أجرة.

ويطلق على هذه الأنواع من الخدمات اسم "اقتصاد المشاركة"، ويعتمد على مبدأ أن السماح للمستخدمين بإبداء آرائهم سيضمن جودة الخدمات المقدمة.

المزيد حول هذه القصة