علماء يطالبون بسحب بحث رائد في مجال الخلايا الجذعية

مصدر الصورة SPL
Image caption لم يتم رفض تصديق نتائج هذا البحث العلمي المثير بشكل كامل.

قال علماء يابانيون وقفوا وراء بحث رائد في مجال الخلايا الجذعية إن نتائج البحث يجب سحبها ومراجعتها وسط شكوك بشأن مستوى دقتها.

وكانت تقارير أفادت في يناير/كانون الثاني بأن وضع الخلايا في مادة حمضية قد يحولها بسرعة وبطريقة رخيصة إلى خلايا جذعية.

بيد أن تساؤلات أثيرت بشأن الصور التي استخدمت في التقرير العلمي وفشلت جماعات بحثية أخرى في الوصول إلى النتائج ذاتها.

وقال البروفسور تيروهيكو واكاياما من جامعة ياماناشي المسؤول عن البحث " لم يعد واضحا ما هو الصحيح".

ويعتمد مستقبل الطب الترميمي "regenerative medicine" (القائم على ترميم الأنسجة والأعضاء باستخدام خلايا جديدة تؤدي وظائفها) على الخلايا الجذعية. ويقترح العديد من البحوث الطبية استخدامها في إعادة النظر للعميان أو إصلاح الأضرار الناجمة عن النوبة القلبية.

"ظهور أخطاء"

وقد نشر البحث الأصلي في دورية "نيتر" العلمية ونال اهتماما عالميا كبيرا، إذ وصف بأنه بحث "استثنائي" وأنه "أكتشاف علمي كبير".

وأشار البحث إلى أنه لم تعد هناك حاجة لأخذ الخلايا الجذعية من الأجنة أو يعاد استخلاصها عبر عمليات تعديل وراثية معقدة ومكلفة.

ويمكن بدلا من ذلك معاملة خلايا الجلد بالحمض مما قد يعيدها إلى حالة الخلايا الجذعية.

Image caption أثيرت تساؤلات بشأن الصور التي استخدمت في التقرير العلمي.

ولم يتم رفض تصديق نتائج هذا البحث العلمي المثير بشكل كامل، إلا أنها أخضعت لفحص مكثف للتحقق منها.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن حديث للبروفسور واكاياما للتلفزيون الياباني قوله "عند قيادتي للتجربة، اعتقدت أنها كانت صحيحة تماما".

وأضاف "لكن ظهر الآن عدد من الأخطاء. لذا اعتقد أن من الأفضل سحب ورقة البحث واستخدام معلومات وصور مصححة لإثبات، مرة ثانية، أن البحث صحيح".

وشدد واكاياما "وإذا ظهر أنه خاطئ، ينبغي أن نوضح لماذا وقع مثل هذا الأمر".

المزيد حول هذه القصة