اختراق عناوين البريد الإلكتروني لمستخدمي موقع لينكد إن

Image caption طالبت لينكد إن عملائها بالحذر قبل تثبيت أي برنامج خارجي

تسبب برنامج ملحق بمتصفح الإنترنت (كروم) في اختراق عناوين البريد الإلكتروني والحسابات الشخصية لمستخدمي موقع (لينكد إن) للتواصل الاجتماعي بين المهنيين.

وبمجرد تنزيل البرنامج (سيل هاك) Sell Hack، المتاح كإضافة مجانية للمتصفح كروم، يظهر زر لـ"اختراق" حسابات المستخدمين على موقع (لينكد إن).

ويستطيع المخترقون بعد ذلك التوصل إلى عناوين البريد الإلكتروني المرتبطة بحسابات مستخدمي موقع (لينكد إن)، حتى إذا لم يكن هؤلاء المستخدمون ناشطون في حينها.

وأعلنت إدارة موقع (لينكد إن) أنها ستتخذ إجراءات قانونية بشأن الموضوع، ونصحت عملائها بحذف برنامج (سيل هاك) من أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم.

وبعد أن تلقى القائمون على (سيل هاك) خطابا من (لينكد إن) يطالب بوقف البرنامج، قاموا بالفعل بتعطيله، وكتبوا على مدونتهم "نحن بصدد تصميم منتج أفضل لا يتعارض مع شروط خدمة (لينكد إن)".

وفي وقت سابق، أصر القائمون على (سيل هاك) أن البرنامج صُمم لتسويق المهنيين، وأن كافة بيانات المستخدمين متاحة بالفعل بشكل علني.

وأورد الموقع الإلكتروني لـ(سيل هاك) نقلا عن القائمين عليه قولهم "نحن نتحمل الأعباء الثقيلة وحسابات الكمبيوتر المعقدة لنوفر عليكم الوقت. إننا لا نفعل أي شيء يضر بـ(لينكد إن)".

لكن إدارة موقع (لينكد إن) لم توافق على هذا التفسير، وقال متحدث باسمها لبي بي سي "نفعل ما بوسعنا لتعطيل برنامج (سيل هاك). وقام فريقنا القانوني الاثنين الماضي بتسليم خطاب إلى (سيل هاك) للمطالبة بوقف البرنامج، وذلك بعد وقوع العديد من الانتهاكات".

وأضاف المتحدث أن "على أعضاء موقع (لينكد إن) الذين قاموا بتنزيل برنامج (سيل هاك) إلغاؤه فورا، وعليهم كذلك أن يتصلوا بـ(سيل هاك) ليطلبوا إلغاء بياناتهم لديها".

ودعا المتحدث أعضاء (لينكد إن) إلى "توخي الحذر" قبل تحميل أي برنامج مساعد أو تطبيق من طرف ثالث.

وأردف قائلا إنه "في أغلب الأحيان، وكما حدث في حالة (سيل هاك)، تستطيع البرامج المساعدة تحميل بياناتك الخاصة الموجودة على لينكد إن دون موافقة صريحة منك".

المزيد حول هذه القصة