وفاة شخصين في السعودية لإصابتهما بفيروس كورونا الشرق الأوسط

مصدر الصورة AFP
Image caption أصبح إجمالي عدد الوفيات في السعودية جراء الإصابة بهذا الفيروس 76 شخصا

توفي شخصان في المملكة العربية السعودية متأثرين بالتهاب حاد في الجهاز التنفسي ناجم عن الإصابة بفيروس كورونا الشرق الأوسط المعروف باسم (MERS ).

وبوفاتهما يصبح إجمالي عدد الوفيات في السعودية جراء الإصابة بهذا الفيروس 76 شخصا.

ووقعت الوفيات الجديدة في مدينة جدة ثاني أكبر المدن السعودية والواقعة غربي المملكة، مما يعزز المخاوف في انتشار المرض من بؤرة تركزه في شرقها.

و لا يوجد حتى الآن لقاح ضد هذا الفيروس الذي يعتقد إنه انتقل إلى الإنسان من الحيوانات.

ويسعى الخبراء جاهدين إلى فهم هذا الفيروس الجديد بغية التوصل إلى لقاح لمكافحته.

وخلص الباحثون في شهر أغسطس/آب الماضي إلى احتمال أن تكون الجمال التي تكثر في منطقة الجزيرة العربية هي مصدر الفيروس.

وقد شخص الفيروس لأول مرة في المملكة العربية السعودية قبل عامين.

وقد سجلت أيضا حالات اصابة بفيروس كورونا في الإمارات وقطر والأردن.

وقد شهدت الأردن ثلاث وفيات جراء الإصابة بالفيروس كان آخرها في فبراير/شباط الماضي، حسب تصريحات مسؤول في وزارة الصحة الأردنية لوسائل الإعلام المحلية.

مصدر الصورة AFP
Image caption شخص الفيروس لأول مرة في المملكة العربية السعودية قبل عامين

كما سجلت بعض حالات الإصابة بالفيروس في بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا عند أشخاص زاروا منطقة الشرق الأوسط.

وقالت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق إنها سجلت 180 حالة إصابة بفيروس كورونا، توفي منها 77 شخصا في مناطق مختلفة من العالم.

ويسبب الفيروس مثله مثل فيروس سارس التهابا في الرئتين وارتفاعا في حرارة الجسم وإصابة بالسعال وصعوبات في التنفس.

لكن فيروس كورونا يختلف عن الفيروسات الأخرى من حيث أنه يسبب فشلا في الكلى.

المزيد حول هذه القصة