اكتشاف أول إصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة

مصدر الصورة AFP
Image caption لا يوجد علاج لداء كورونا.

أعلنت السلطات في الولايات المتحدة عن تشخيص أول إصابة بفيروس كورونا التنفسي، الذي أودى بحياة المئات في الشرق الأوسط، خصوصا السعودية.

ويعمل المصاب في قطاع الخدمات الصحية وقد سافر إلى الرياض للعمل هناك، بحسب المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

ولم يفصح المركز عن هوية المصاب.

ويرقد المريض في مستشفى بانديانا "في عزلة وحالته مستقرة".

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤولين في المركز الأمريكي قولهم إن " المصاب ظهرت عليه في 27 أبريل / نيسان أعراض الإصابة بالفيروس ونقل إلى المستشفى في اليوم التالي".

وأجرى مسؤولو الصحة في ولاية إنديانا اختبارات الفيروس له بسبب سجله في السفر وأرسلت عينات إلى المركز التي أكدت إصابته بالفيروس.

ولا يوجد علاج لفيروس كورونا ولا لقاح للوقاية منه.

ويسبب الفيروس حمى، وصعوبة في التنفس، وقد يؤدي إلى التهاب رئوي يفضي إلى وفاة المريض.

وحسب إحصائيات مركز مراقبة الأمراض والوقاية منها فإن عدد المصابين بداء كورونا في العالم بلغ 401 حالة في 12 دولة بينهم المصاب في الولايات المتحدة.

وقد أودى المرض بحياة 107 أشخاص في السعودية، حسب السلطات هناك.

المزيد حول هذه القصة