فيروس كورونا: مصر تعلن وفاة سيدة يشتبه في إصابتها بالمرض

Image caption احتجزت المصابة منذ أيام للاشتباه فى إصابتها بالفيروس قبل وفاتها فجر اليوم

أعلنت السلطات المصرية إجراء فحوصات على سيدة متوفاة يشتبه في أنها توفيت إثر إصابتها بفيروس كورونا الشرق الأوسط القاتل في محافظة بورسعيد شرق القاهرة.

وأوضحت وزارة الصحة المصرية أن التحاليل الطبية للتأكد من سبب الوفاة، وما إذا كان فيروس كورونا وراءها، ستستغرق ثلاثة أيام وسيجري إعلان نتائجها فور انتهائها.

واحتُجِزَت المصابة منذ أيام للاشتباه فى إصابتها بالفيروس الشبيه بفيروس "السارس"، وأجريت التحاليل اللازمة لها قبل وفاتها فجر اليوم.

وكانت المتوفاة قد عادت من المملكة العربية السعودية منذ نحو أسبوع، بعد أدائها مناسك العمرة، قبل الاشتباه في إصابتها بالفيروس الذي أعلن رسميا ظهوره في مصر الأحد الماضي.

من ناحيتها، كانت وزارة الصحة السعودية قد أعلنت وفاة حالة جديدة يوم السبت يشتبه في إصابتها بالفيروس، وتسجيل 18 حالة إصابة جديدة بالفيروس في البلاد منذ الأحد.

حالة في الولايات المتحدة

وأفاد الموقع الرسمي للوزارة بأن مجموع عدد الوفيات جراء الإصابة بالفيروس قد ارتفع إلى نحو 115 شخصا منذ اكتشافه في سبتمبر/أيلول عام 2012.

وفي الولايات المتحدة، كانت السلطات الأمريكية قد أعلنت يوم الجمعة تسجيلها أول حالة إصابة بالفيروس في الولايات المتحدة.

وكان المصاب الذي يعمل في قطاع الخدمات الصحية قد سافر إلى العاصمة السعودية الرياض للعمل هناك، بحسب المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

ولم يجر حتى الآن اكتشاف علاج لفيروس كورونا ولا لقاح للوقاية منه.

ويتسبب الفيروس في الإصابة بالحمى، وصعوبة في التنفس، وقد يؤدي إلى التهاب رئوي يفضي إلى وفاة المريض.

المزيد حول هذه القصة