عودة 3 من رواد المحطة المدارية الى الارض

مصدر الصورة AP
Image caption هبطت المركبة في كازاخستان

عاد ثلاثة من رواد المحطة المدارية الدولية، ياباني وامريكي وروسي، الى الارض بسلام على متن مركبة سويوز الروسية، ويهبطون في كازاخستان، وذلك بعد ان قضوا فترة ستة اشهر في الفضاء.

وحطت المركبة التي تقل رائد الفضاء الياباني كويتشي واكاتا والامريكي ريك ماستراشيو والروسي ميخائيل تيورين في الساعة الثانية بعد منتصف الليل بتوقيت غرينتش قرب مدينة جيزكازغان في كازاخستان.

وكان واكاتا اول ياباني يقود رحلة فضاء، وقال في حفل تسليم قيادة المحطة الذي بثه تلفزيون وكالة الطيران والفضاء الامريكية ناسا "يا له من وقت مثير قضيناه في هذه الرحلة."

وقد تسلم مهام قيادة المحطة المدارية من واكاتا رائد الفضاء الأمريكي ستيفن سوانسون.

وسيتولى سوانسون ورائدا الفضاء الروسيان الكسندر سكفورتسوف واوليغ ارتيمييف ادارة المحطة المدارية، وهي مشروع دولي مشترك تبلغ قيمته 100 مليار دولار، لحين وصول رواد جدد في الثامن والعشرين من الشهر الحالي.

وكان مشروع المحطة المدارية حتى يوم الثلاثاء غير متأثر بالعقوبات وتدهور العلاقات بين البلدين اللذين يقودانه، الولايات المتحدة وروسيا، نتيجة الازمة الاوكرانية.

ولكن وضع المشروع تغير بعد ان صرح دميتري روغوزين، نائب رئيس الوزراء الروسي لشؤون الفضاء والدفاع، للصحفيين بأن روسيا لن توافق على طلب تقدمت به الولايات المتحدة واوروبا لتمديد العمل بالمحطة المدارية لغاية سنة 2020.

كما قال روزوغين، وهو احد 11 مسؤولا روسيا شملتهم العقوبات الامريكية، إنه سيحظر بيع محركات الصواريخ الروسية للامريكيين. يذكر ان الولايات المتحدة تستخدم هذه المحركات لاطلاق الاقمار الاصطناعية ذات الاستخدامات العسكرية.

المزيد حول هذه القصة