دراسة: السعي لتحقيق أهداف في الحياة "يطيل العمر"

مصدر الصورة THINKSTOCK
Image caption يقول الباحثون إن وجود هدف في حياتك مفيد لك طوال حياتك بعد سن البلوغ

لخصت دراسة أمريكية إلى أن إحساس الإنسان بوجود هدف في حياته يسعى لتحقيقه قد "يطيل" من عمره بغض النظر عن طبيعة ذلك الهدف.

وأضافت الدراسة، التي شملت سبعة آلاف أمريكي، أن وجود هدف في الحياة لا يقتصر ميزته على الإسهام في إطالة العمر وتحسين الصحة فحسب ، بل يجنب الموت مبكرا.

ويقول فريق الباحثين، الذي يضم أمريكيين وكنديين، إن نتائج الدراسة التي نشرت في مجلة "سايكولوجيكال ساينس"، المعنية بالعلوم النفسية، تعنى بحياة الأشخاص البالغين.

ويرجح الباحثون أن سبب ذلك قد يرجع إلى أن الأشخاص ذوي الأهداف يعتنون بصحتهم بشكل أفضل ويكونون أكثر لياقة بدنية.

وتتبعت الدراسة الصحة العقلية والبدنية لأكثر من سبعة آلاف أمريكي من البالغين ممن تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 75 عاما.

وقيمت الدراسة أهدافهم بناء على موافقتهم أو عدم موافقتهم على ثلاث مقولات:

- بعض الأشخاص يعيشون بلا هدف في الحياة، لكني لست واحدا من بين هؤلاء.

- أعيش حياتي يوما بيوم ولا أفكر في المستقبل.

- أشعر في بعض الأحيان وكأني فعلت كل ما يجب أن أفعله في الحياة.

وبمتابعة الأشخاص محل الدراسة، وجد الباحثون أن أعمار أصحاب الأهداف في الحياة أطول مقارنة بنظرائهم الآخرين، حتى حينما تم تحييد العوامل الأخرى مثل المزاج السلبي.

أهداف رئيسية

إضافة لذلك فإن السنوات "المضافة" لم تبد معتمدة على المراحل العمرية للأشخاص، أو على تقاعدهم عن العمل من عدمه.

وبعبارة أخرى، يقول الباحثون إن وجود هدف في حياتك سيفيدك بعد سن البلوغ.

ويقول باتريك هيل، من قسم علم النفس بجامعة كارلتون الكندية، إن فكرة الحياة من أجل هدف - ووضع مجموعة أهداف عريضة توجه نشاطاتك اليومية – تبدو وقائية من عدة نواح.

وأضاف: "هناك فائدة واضحة من الشعور بالتوجيه، أو الإحساس بأنك لديك الأهداف التي توجهك في حياتك اليومية".

الإحساس بأن الحياة تستحق أن يعيشها الإنسان ارتبط منذ زمن بعيد بطول عمر الشخص المفعم بالصحة، وذلك في العديد من الثقافات من اليابان وحتى الولايات المتحدة.

لكن حتى الآن، فإنه من المعتقد أن وجود أهداف في الحياة ربما يقي الأشخاص كبار السن أكثر من غيرهم من الشباب.

ويقول نيكولاس توريانو، باحث مشارك في الدراسة من المركز الطبي لجامعة روتشستر في نيويورك: "إثبات وجود هدف يبشر بحياة أطول للشباب وكبار السن على حد سواء سيكون رائعا للغاية، كما سيلقي الضوء على أهمية العزيمة".

وقال هيل: "نتائجنا تشير إلى حقيقة أن وجود توجيه للحياة، ووضع أهداف رئيسية لما تريد أن تحققه يمكن أن يساعدك على الحياة لفترة أطول، بغض النظر عن الوقت الذي ستصل فيه إلى هدفك".

المزيد حول هذه القصة