موقع إي باي يحث رواده على استعمال كلمات سر جديدة

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

طلب موقع إي باي-ebay من مستخدميه أن يغيروا كلمات السر التي يستعملونها في أعقاب هجوم إلكتروني تمكن من خرق أحد سجلات بياناتها.

وقالت الشركة الأمريكية إن سجلات بياناتها اخترقت في الفترة ما بين أواخر فبراير/شباط وأوائل مارس/آذار، وكانت تتضمن كلمات سر مسجلة بطريقة مشفرة، وبعض البيانات غير المالية.

وأضاف موقع المزادات إنه لا يمتلك دليلا على وجود أنشطة غير قانونية في حسابات أعضائها من المستخدمين على الإنترنت.

ولكنه قال إن تعديل كلمات السر هو "أفضل إجراء، وسوف يساعد على تقوية حماية مستخدمي إي باي".

ويشارك في موقع الشركة - التي يوجد مقرها في كاليفورنيا - 128 مليون مستخدم، وبلغت المعاملات التجارية التي أجراها الموقع في عام 2013، عبر أماكن تسويقها المختلفة وخدماتها، 202 مليار دولار.

وجاء في منشور وضع على موقع إي باي أن قراصنة إلكترونيين تمكنوا من الحصول على معلومات، بعد حصولهم على بيانات الدخول التي يستخدمها عدد صغير من الموظفين"، وأتاح لهم هذا الفرصة للدخول إلى أنظمة الشركة، والتعرف على أرقام الهواتف، وتواريخ الميلاد".

"لكن سجلات المعلومات لا تتضمن بيانات مالية، أو أي معلومات شخصية خاصة".

Image caption نصح موقع إيبي مستخدميه ممن لديهم حسابات على موقعها الآخر بي بال بتغيير بياناتهم.

"وأدى التحقيق المكثف إلى معرفة حدوث خرق لسجلات البيانات في الشركة، وإعلان ذلك اليوم".

بي بال

وقالت الشركة - التي تمتلك أيضا موقع خدمة نقل الأموال المعروف بي بال-PayPal - إن البيانات المختلفة تخزن في أقسام منفصلة، بطريقة مشفرة، وليس هناك دليل على اختراقها.

وأضاف المنشور أن أي مستخدم لديه تفاصيل دخول واحدة لكل من الموقعين، عليه أن يعدل تلك البيانات.

وقال أحد الخبراء إنه لا يزال هناك مخاوف من تمكن القراصنة من استخدام البيانات التي حصلوا عليها.

وأضاف ألن وودوورد، وهو خبير أمني محايد "نحن جميعا نعرف أن القراصنة - مع الوقت - يمكنهم كسر شفرة كلمات السر".

"وهناك جانب صغير مثير للقلق، وهو أن القراصنة حصلوا على قائمة بمعلومات شخصية، يمكن استخدامها لسرقة هوية أشخاص، أو الوصول إلى أنظمة أخرى داخل الشركة، عبر حيلة طلب تغيير كلمة السر".

المزيد حول هذه القصة