الصين تفحص أنشطة شركات تكنولوجية بشأن تجسس إلكتروني

رجل في مقهى إنترنت في الصين مصدر الصورة AFP
Image caption قال مكتب الدولة لمعلومات الانترنت قوله إن الشركات التي لن تعبر الفحص سيوقف نشاطها

أعلن مكتب الدولة لمعلومات الإنترنت أن الصين تعتزم اجراء فحص لعدد من شركات صناعة منتجات وخدمات تكنولوجيا المعلومات بهدف حماية "الأمن القومي" و"التطور الاقتصادي والاجتماعي" وسط خلاف مع أمريكا بشأن أنشطة التجسس الإلكتروني.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن المكتب قوله إن الشركات التي لن تنجح في اجتياز الفحص لن يسمح لها بتوفير منتجاتها وخدماتها في الصين. فيما ستحظر المنتجات التي لن تتطابق مع الشروط الأمنية.

ويهدف الفحص، حسب بيان من المكتب، إلى تفادي استغلال الشركات لمنتجاتها في عمليات السيطرة على أنظمة العملاء أو تعطيلها أو إغلاقها أو جمع معلوماتهم وتخزينها أواستخدامها.

وقال جيانغ جون، متحدث باسم المكتب، "منذ وقت طويل تجمع حكومات وشركات بعض الدول معلومات حساسة على نطاق واسع، إذ تستغل احتكارها للسوق وقدرتها التكنولوجية، وذلك لا يقوض مصالح العملاء وحسب، بل يهدد أيضا الأمن الإلكتروني لدى الدول الأخرى".

وأضاف جيانغ أن الدوائر الحكومة الصينية، والمؤسسات العامة، والشركات، والجامعات، والشبكات الرئيسية لشركات الاتصالات تعرضت للاختراق والتنصت على مكالماتها الهاتفية.

حظر ويندوز 8

كما حظرت الصين استخدام نظام التشغيل "ويندوز 8"، وهو أحدث نظام تشغيل أصدرته شركة مايكروسوفت، على أجهزة الحاسوب الجديدة في الحكومة المركزية.

وجاء ذلك بسبب مخاوف أمنية نظرا لأن "ويندوز 8" يجعل أجهزة الحاسوب عرضة للرصد وخطورة التحكم فيها من عن بعد، حسبما أفادت جريدة "الشعب اليومية" التابعة للحزب الشيوعي الحاكم استنادا إلى برنامج أمني أمريكي باسم "بريزم". وأضافت الجريدة أن نظام التشغيل ليس سهل الاستعمال.

وكانت وثائق سربها إدوارد سنودن، الموظف السابق في وكالة الاستخبارات الأمريكية في يونيو/ حزيران الماضي، قد أثارت الانتباه حول أمن الفضاء الإلكتروني في العديد من الدول.

وعلق جيانغ :"يظهر ذلك أنه أمن قومي بدون أمن إلكتروني".

وكانت الصين قد استهدفت شركات تكنولوجية أجنبية في الأشهر الأخيرة، من بينها شركة كوالكوم واتهمتها بإساءة استخدام وضعها التجاري.

المزيد حول هذه القصة