شركة سامسونغ تعلن عن هاتف يعمل بنظام تيزن الجديد

مصدر الصورة Samsung
Image caption تسعى شركة سامسونغ إلى تقليل اعتمادها على غوغل ونظامها أندرويد.

أعلنت شركة سامسونغ للإلكترونيات عن أول هاتف ذكي يعمل بنظام جديد يدعى تيزن.

وسوف يعرض الهاتف الجديد، سامسونغ زد، للبيع في روسيا في الربع الثالث من العام الحالي، ما بين يوليو/تموز وسبتمبر/أيلول.

وتعمل معظم هواتف سامسونغ حاليا بنظام أندرويد، غير أن الشركة الكورية الجنوبية لاتزال تعمل مع شركة إنتل لصناعة رقائق الكمبيوتر لتطوير نظام تيزن بديلا عن أندوريد.

وينظر إلى ذلك باعتباره خطوة لجعل سامسونغ أقل اعتمادا على شركة غوغل، مطور نظام أندرويد.

ويقول أندرو ميلروي، نائب رئيس شركة فروست آند سوليفان لبي بي سي إن هذا "سيجعل سامسونغ أقل عرضة للخسارة، مقارنة ببعض منافسيها".

وأضاف "غير أنه ليس من المحتمل أن يحدث هذا النظام الجديد تأثيرا كبيرا في سوق أسهم أندرويد".

وسوف تكشف الشركة عن الهاتف الجديد في مؤتمر تيزن للمطورين، الذي يعقد هذا الأسبوع في سان فرانسيسكو.

ولم تكشف سامسونغ عن سعر الهاتف الجديد.

وتعد سامسونغ حاليا أفضل شركات الهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد بيعا في العالم.

ولكن شركات أخرى منافسة، مثل إتش تي سي، وسوني، وإل جي، وهوايي، تستخدم أندرويد لدعم بعض هواتفها.

الحفاظ على التقدم

ومع ازدياد المنافسة في قطاع الهواتف الذكية، وبطء معدلات النمو، فإن سامسونغ لاتزال تبحث عن سبل للحفاظ على تقدمها على منافسيها.

ومن بين المجالات التي تعمل عليها هو نظام التشغيل تيزن، وهو نظام مفتوح يمكن للمطورين تعديله طبقا لحاجاتهم.

ويقول المراقبون إن "سامسونغ تسعى إلى دمج مكونات هواتفها، وشاشات العرض، والبرامج، والخدمات معا".

ويضيفون أن "استخدام أن أندرويد يجعل الشركة معتمدة على غوغل، وهذا يعني عدم قدرتها على جعل منتجاتها مختلفة، مما لو وضعت نظام تشغيلها هي، إلا أن السير في طريق نظام تيزن، سيكون مخاطرة لأن الشركة ليس لديها تطبيقات جيدة كافية متاحة لجذب المستهلكين إلى الهواتف التي تستخدم النظام".

وقد اتخذت سامسونغ بالفعل خطوات من أجل تشجيع مهندسي البرامج على كتابة تطبيقات جديدة للنظام.

وحتى تشجع المزيد من المطورين على الانضمام إلى النظام الجديد، قالت إن متجر تيزن سيوفر برنامجا ترويجيا خاصا لجميع المطورين مجانا لمدة عام.

وسيولد وجود متجر تطبيقات خاص بشركة سامسونغ، عوائد أكثر عبر تحميل تلك التطبيقات.

لكن سامسونغ - كما يقول ميلروي - ستواجه تحديا كبيرا لجذب الزبائن إلى متجر تيزن.

ومما قد يجعل نظام تيزن الجديد جذابا لمطوري التطبيقات، كتابته بلغة برمجة سلسة هي إتش تي إم إل5.

وتستخدم أحدث نسخ ساعات سامسونغ الذكية - غالاكسي غير 2 - نظام تيزن، على عكس النسخ السابقة التي كانت تستخدم نظام أندرويد.

وأعلنت شركة سامسونغ الأحد أنها ستتيح عُدة لمطوري برامج التليفزيون لمساعدتهم في كتابة تطبيقات وبرامج لاستخدامها في أجهزة التليفزيون.

المزيد حول هذه القصة