الأماكن المقدسة قد "تقدم أدلة على مقاومة المضادات الحيوية"

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تعتبر مدينتا ريشيكيش وهاريدوار في الهند مادة مناسبة للغاية في دراسات الحالة

تجذب الأماكن الهندوسية المقدسة في مدينتي ريشيكيش وهاريدوار في الهند ملايين الحجاج سنويا لكنها أصبحت الآن وجهة لمجموعة أخرى من المتعبدين.

ويعتقد العلماء الذين يحاولون كشف أسباب زيادة مقاومة المضادات الحيوية، والتي يعتبرها البعض تهديدا كبيرا لصحة الإنسان في الوقت الحالي، أن بإمكانهم الكشف عن بعض الأدلة وراء آليات هذه المقاومة وانتشارها.

ففي مجتمع أكثر شمولا يمكن الإشارة إلى السفر باعتباره أحد الأسباب التي أدت إلى زيادة مقاومة المضادات الحيوية.

ويجري ديفيد غراهام، من جامعة نيوكاسل، وعدد من الباحثين الدوليين حاليا دراسات لمعرفة كيف يمكن للتجمعات البشرية الكبيرة أن تصبح بؤرا ساخنة تساعد على انتشار الجينات التي تسبب تلك المقاومة.

وكي يتمكن الباحثون من إجراء تلك الدراسات، فإنهم احتاجوا إلى العثور على موقع كان خاليا من التلوث بحيث يمكنهم دراسة آثار الأنشطة البشرية عليه.

التلوث وتدفق الحجاج

وتعتبر مدينتا ريشيكيش وهاريدوار في الهند، والتي ذاع صيتهما منذ أن حلت بهما فرقة البيتلز في فترة الستينيات من القرن الماضي، مادة مناسبة للغاية في دراسات الحالة.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption في شهرَيْ مايو/ آيار ويونيو/ حزيران من كل عام يصل عدد السكان إلى مليون نسمة تقريبا من 300 ألف فقط

ففي شهرَي مايو/ آيار ويونيو/ حزيران من كل عام، تستقبل المدينتان مئات الآلاف من الحجاج، وتصل نسبة السكان فيهما في هذا التوقيت من 300 ألف إلى أكثر من مليون نسمة تقريبا.

وخلال معظم أوقات السنة، يجري النهر عبر المدينتين دون أن يكون به أي شكل من أشكال التلوث، لكنه خلال تدفق الحجاج الهائل تتعرض مياهه للتلوث بالأوساخ والفضلات البشرية.

وأوضح غرهام: "عند تدفق الحجاج تتعرض البنى التحتية المحلية إلى الضغط الشديد، وتتزايد فرص تعرض المياه إلى التلوث الذي تسببه فضلات الحجاج، كالبراز."

ويعد هذا المستوى المتزايد من الفضلات البشرية المفتاح لفهم كيف تنتشر الجينات التي تسبب مقاومة المضادات الحيوية.

وذلك السبب يعد مغزى وجود جينات مقاومة المضادات الحيوية في البكتيريا، وكيف يحملها البشر داخل أجسادهم.

وتتحكم الجينات المخلقة طبيعيا في مقاومة المضادات الحيوية التي تتواجد في البكتيريا.

ولدى الكثير من الناس بعض الكائنات الحية داخل أمعائهم، وهي التي تحتوي على هذه الجينات. وعموما، لا تؤثر تلك الكائنات على الشخص حتى يتناول مضادات حيوية بعينها.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تتحكم الجينات المخلقة طبيعيا في مقاومة المضادات الحيوية التي تتواجد في البكتيريا

وأظهرت العينات التي أخذها غراهام وفريقه من النهر أنه عندما تزداد كمية الفضلات البشرية داخل النهر خلال شهري مايو/ آيار ويونيو/ حزيران، تزداد مستويات الجينات التي تسبب مقاومة المضادات الحيوية إلى نحو 6 أضعاف.

ويشير ذلك إلى أن الكائنات الحية المقاومة للمضادات الحيوية في الأمعاء يمكن التخلص منها في مياه النهر من خلال فضلات الحجاج.

ولا تميل الكائنات الحية الموجودة في البراز إلى العيش لفترات طويلة، لكن البلازميدات التي تحمل الجينات المقاومة للمضادات الحيوية يمكنها الانتقال بسرعة إلى الكائنات الحية الأخرى بالنهر.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption غرهام وهو يأخذ عينات من الماء في نهر الغانغ بالهند

ويزيد هذا من احتمالات هضم الناس بكتيريا وجينات مسببة لمقاومة المضادات عند الشرب من النهر أو الاستحمام فيه.

"مؤشر مهم"

وبمجرد أن يتعرض الناس لتلك البكتيريا، يمكنهم عندئذ حملها إلى مدنهم داخل أمعائهم، والتي تحمل بدورها الجينات المقاومة إلى العالم الأوسع.

وتشير البحوث إلى أنه عندما تزداد أعداد الناس بصورة كبيرة في ظل عدم كفاية المرافق فإن احتمالات انتشار الجينات المقاومة للمضادات تزداد. ويمكن لهذا أن يؤثر على أي تجمع كبير حول العالم.

ويقول ديفيد هيمان، من كلية لندن للصحة والطب الإستوائي: "التجمعات الحاشدة توفر فرص انتشار العدوى من إنسان إلى آخر، وإلى أناس من مصادر أخرى يسببها الخلل في المرافق الصحية، وإمدادات المياه، والمواد الغذائية التي يلقيها المرتادون في المياه وغيرها من المصادر."

وأضاف أن هذا البحث يعد "مؤشرا مهما آخر" إلى أهمية مساهمة البيئة في تطور مقاومة مضادات الميكروبات.

ومع ذلك، فإن ظاهرة مثل الحج إلى نهر الغانغ هي جزء مهم من ثقافة هذا البلد.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption مصلون هندوس يؤدون صلوات مسائية على ضفاف نهر الغانغ

وتابع غرهام: "هدفنا هنا ليس النيل من نشاطات الناس الاجتماعية، بل المساعدة في جعلها أكثر أمانا."

ويؤيد هيمان هذا الطرح قائلا: "التجمعات البشرية مهمة، ويجب أن تستمر، ويمكن أن تكون آمنة من خلال التأكد من أن مخاطر الإصابة تقع عند أدنى حد ممكن."

ويأمل غراهام في أن تسعى الحكومات والأطباء وعلماء الأوبئة في جميع أنحاء العالم إلى فهم أهمية هذا النوع من البحوث في التصدي لانتشار مقاومة المضادات الحيوية.

المزيد حول هذه القصة