آبل تستبدل أجهزة شحن معطوبة لـ "آي فون" في أوروبا

  • 14 يونيو/ حزيران 2014
مصدر الصورة PA
Image caption استبدلت آبل في حادثة مماثلة عام 2008 أجهزة شحن بالولايات المتحدة واليابان

قالت شركة آبل إن أجهزة الشحن الكهربائية لهواتف "آي فون" من طراز A1300 التي بيعت في أوروبا بين أكتوبر/ تشرين أول 2009 وسبتمبر/ أيلول 2012 "قد ترتفع حرارتها أكثر مما ينبغي مما قد يشكل خطرا على سلامة مستخدميها".

وعرضت الشركة الأمريكية، رائدة صناعة الحواسيب والهواتف الذكية، استبدال أجهزة الشحن المعطوبة بأخرى سليمة مجانا.

وفي إشعار لها، حثت آبل أولئك الذين يملكون أجهزة الشحن الكهربائي تلك على التوقف عن استخدامها على الرغم من أن الخلل الذي أشارت إليه "يحدث فقط في حالات نادرة".

وبيع الطراز المعطوب في 37 بلدا، بما في ذلك بعض الدول في أفريقيا وآسيا.

وكانت تلك الوحدات المعطوبة قد جرى شحنها مع أجهزة "آي فون ثري جي إس" و"آي فون فور" و"أي فون فور إس"، وكانت تباع أيضا ككماليات منفصلة.

مصدر الصورة Apple
Image caption أصدرت آبل صورة توضيحية لعملائها للتعرف على الشاحن

ويحمل الشاحن المعطوب رقم A1300، ويتميز بالحروف "CE" في الجزء الرمادي المخصص للتعريف به.

وبيع هذا الطراز من أجهزة الشحن في كل من ألبانيا والنمسا وبلجيكا وبلغاريا وكرواتيا وجمهورية التشيك والدنمارك ومصر وفنلندا وفرنسا وألمانيا واليونان والمجر والهند وإندونيسيا وإسرائيل وإيطاليا ولاتفيا وليتوانيا ولوكسمبورغ ومقدونيا ومولدوفا والجبل الأسود وهولندا والنرويج وبولندا والبرتغال ورومانيا وروسيا وسلوفاكيا وسلوفينيا وجنوب إفريقيا وإسبانيا والسويد وسويسرا وتركيا وفيتنام.

ولا تعد الحادثة هي المرة الأولى التي عرضت فيها آبل استبدال أجهزة شحن كهربائية معطوبة خاصة بأجهزة آي فون. ففي عام 2008، عرضت الشركة استبدال أجهزة شحن "آي فون ثري جي" في الولايات المتحدة واليابان وكندا وعدد من دول أمريكا اللاتينية.

وعرضت آبل أيضا استبدال أجهزة شحن مزيفة خاصة بآي فون أو أخرى جرى بيعها عبر طرف ثالث لعملائها في الصين، وذلك بعد أن أثيرت مخاوف من تأثيرها في سلامة مستخدميها.

المزيد حول هذه القصة