متصفحون عراقيون يتحايلون على منع فيسبوك وتويتر ويوتيوب

مصدر الصورة cyberarabs
Image caption رسالة توضح منع الحكومة العراقية دخول مواقع التواصل الاجتماعي

يتحايل مئات الالوف من المستخدمين في العراق على حظر مواقع التواصل الاجتماعي الذي فرضته حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي مؤخرا.

وأخبر موقع سيفون بي بي سي أنه شهد اقبالا ضخما من جانب متصفحي الانترنت في العراق خلال الايام الماضية.

ويسمح الموقع للمستخدمين بتجنب الحظر على شبكة الانترنت وبذلك يمكن الدخول الى مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر.

ووصل عدد مستخدمي موقع سيفون "psiphon" في العراق إلى 550 الف شخص الاحد الماضي بينما يتراوح يبلغ عدد مستخدميه في الايام العادية نحو 8 الاف شخص فقط.

ولجأت حكومة المالكي إلى منع مواقع التواصل الاجتماعي في العراق قبل ايام على خلفية التصعيد العسكري الذي تشهده البلاد.

وانتقدت منظمات حقوقية قرار الحكومة العراقية مؤكدة أن المنع أضر بمصالح الكثير من المستخدمين الذين يتصفحون مواقع التواصل الاجتماعي بشكل قانوني.

وقالت جيليان يورك إحدى المسؤولين عن جمعية الجبهة الإلكترونية المهتمة بحقوق المستخدمين على الانترنت أن الحكومة العراقية لن تستفيد شيئا بمنع مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضافت يورك "لن يضيف لهم ذلك شيئا سوى انهم سيقطعون خطوط الاتصال بين العديد من النشطاء والعالم الخارجي".

وأعلنت عدة مواقع الأحد الماضي عن مشاكل تواجه المتصفحين في العراق في الدخول إليها مثل يوتيوب وفيسبوك وتويتر.

وأكدت الشركات الثلاث أنها تلقت شكاوى متعددة من مستخدميها في العراق تفيد بوجود مشاكل في عمل مواقعها.

المزيد حول هذه القصة