سماء تل أبيب تستقبل شبكة من السيارات المعلّقة

Image caption يهدف مشروع السيارات الطائرة إلى التغلب على مشكلة ازدحام الطرق

يبدأ في العاصمة الإسرائيلية تل أبيب مشروع لبناء شبكة للسيارات المعلّقة.

وفي بادئ الأمر، سيتم بناء طريق دائري بطول 500 متر في مجمع الصناعات الفضائية الإسرائيلي، يتبعه بعد ذلك بناء شبكة تجارية، حسبما أعلنت شركة "سكاي تران" التي ستنفذ المشروع.

وتقول الشركة إن المركبات - التي تتسع كل واحدة منها لشخصين - ستكون معلقة في الهواء عن طريق قضبان مغناطيسية مرتفعة، وذلك كوسيلة للتغلب على ازدحام الطرق.

ومن المقرر أن يكتمل العمل في المشروع بحلول نهاية عام 2015.

وتأمل الشركة أن يؤكد المسار التجريبي أن التكنولوجيا الخاصة بالمشروع صالحة، بما يؤدي إلى إنتاج نسخة تجارية من الشبكة.

ويهدف المشروع إلى السماح للمسافرين بطلب السيارة عبر هواتفهم الذكية، حيث يستقلونها من موقع محدد وينتقلون بها مباشرة إلى وجهاتهم.

وتصل سرعة المركبات إلى 70 كم/ ساعة. ومن المتوقع أن تكون السرعات أعلى في النسخة التجارية.

وتخطط شركة "سكاي تران" لعدد من المشروعات المماثلة في أنحاء متفرقة من العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة والهند. لكن تلك المشاريع تعتمد على مدى نجاح التجربة في الإسرائيلية.

وتأمل الشركة، التي يقع مقرها في مجمع أبحاث وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" بولاية كاليفورنيا، أن تحقق ثورة في مجال النقل العام.

ووصف المدير التنفيذي للشركة جيري ساندر الاتفاق على بناء طريق تجريبي مع مجمع الصناعات الفضائية الإسرائيلي بأنه خطوة كبيرة باتجاه المشروع.

ويقول جو ديغنان الخبير المستقل في مجال المدن الذكية إن المشروع يمثل "هجينا بين البنية التحتية الموجودة بالفعل والسيارات ذاتية الحركة."

ويضيف أن المشروع "سيهيء المناخ للمركبات ذاتية الحركة.. (من حيث أنها) ليست مخيفة وأرخص من بناء خطوط القطارات، وتستخدم جزءا من فضاء المدينة على ارتفاع 20 قدما من الأرض، وهي مساحة غير مستخدمة حاليا."

المزيد حول هذه القصة