شرب الماء وحده مع الوجبات "يكافح البدانة عند الأطفال"

مصدر الصورة THINKSTOCK
Image caption منظمة الصحة العالمية نبهت إلى المشاكل التي يتسبب فيها السكر.

أوصت مجموعة من خبراء التغذية بشرب الأطفال للماء وحده أثناء الوجبات، والامتناع عن تناول المشروبات الغازية لمكافحة البدانة.

وقال خبراء التغذية إن المشروبات السكرية هي سعرات حرارية لاقيمة لها، وإن الناس تخلوا عن "عادة شرب الماء" مع الوجبات.

وتأتي هذه الدعوة تزامنا مع استعداد هيئة الصحة العامة في إنجلترا لنشر خطتها لتقليص استهلاك السكر في البلاد.

وقال شركة "آيه بي شغر" لإنتاج السكر إن "شيطنة مادة واحدة" لن "يعالج انتشار البدانة".

وقال الدكتور جوليان كوبر، مدير قسم علوم التغذية في شركة "آيه بي شغر" إن استهداف السكر ليس هو "الحل السحري"، وإنه على الناس أن يوازنوا بين السعرات الحرارية التي يتناولونها وبين حجم ما يقومون به من نشاط.

والرأي الحالي فى هذا المجال هو الا تزيد نسبة السعرات الحرارية التى نتناولها يوميا عن طريق السكر المضاف للأطعمة ومن العسل عن 11 فى المئة من اجمالي السعرات الحرارية التي نستهلكها، وتنخفض هذه النسبة الى 10 فى المئة عند استبعاد المشروبات الكحولية.

وتجد جميع فئات الأعمار، خاصة الأطفال، في بريطانيا صعوبة كبيرة في الالتزام بهذه المعدلات.

وقال علماء التغذية قبل الاعلان عن هذه المعدلات إنه لا يوجد حل سهل لمعالجة مشكل البدانة.

ولكنهم وجهوا أصابع الاتهام للمشروبات التي يضاف لها السكر.

وتوجهت البروفيسور، سوزان جيب، من جامعة أوكسفورد إلى المستهلكين قائلة: "اختاروا شيئا آخر".

وقالت "الأمر يتوقف على نصيحة بسيطة للكبار. شجعوا أطفالكم على شرب الماء."

وأضافت: "أن الأطفال لابد أن يشربوا الماء بعد فطامهم، الحليب مفيد ولكن تبقى نصيحتي الجوهرية هي شرب الماء".

مصدر الصورة PA
Image caption يئة الصحة العامة فى انجلترا فرض ضرائب على المشروبات السكرية لتقليل استهلاك الأطفال والمراهقين من السكر

وقال البروفسور توم ساندرز، رئيس قسم أمراض السكري وعلوم التغذية في كلية كينغز كولدج بلندن إنه "ينبغي أن يتعود الأطفال على شرب الماء".

وأضاف: "المشكلة أن الناس تخلوا عن شرب الماء، فلابد أن تضع العائلات الماء على الطاولة وليس المشروبات الغازية، التي ينبغي أن يكون استهلاكها فقط كنوع من الحلوى".

وقالت مجموعة الخبراء إن تأثير السكر على الصحة هو أنه مصدر سعرات حرارية قد تؤدي إلى البدانة.

ولكنها كشفت عن دلائل جديدة تبين أن الحصول على نسبة عالية من السعرات الحرارية من السكر قد يضر بالصحة.

فالسكر - برأي الخبراء - يرفع مخاطر الإصابة بمشاكل في القلب، وبالدرجة الثانية من مرض السكري، فضلا عن تأثيره على محيط خصر الشخص المعني.

"ضريبة السكر"

وسبق لمنظمة الصحة العالمية أن لفتت الانتباه إلى المشاكل التي يسببها السكر.

فقد نبهت توجيهات المنظمة التي نشرت في مارس/آذار إلى أن الأطعمة التي يضاف لها السكر ينبغي الا تمثل أكثر من 10 في المئة من الاستهلاك اليومي للسعرات الحرارية، وأنه على الناس والحكومات السعي من أجل تقليل هذه النسبة إلى 5 في المئة.

وتشمل تلك النسبة جميع أنواع السكريات المضافة الى الطعام، والسكر الموجود بشكل طبيعي فى العسل، وسكر الفواكة المركز، وعصائر الفواكة، والعصائر المركزة.

ومن المتوقع أن تقترح هيئة الصحة العامة فى انجلترا فرض ضرائب على المشروبات السكرية لتقليل استهلاك الأطفال والمراهقين من السكر.

المزيد حول هذه القصة