الصحة العالمية تجتمع لبحث استخدام أدوية جديدة للإيبولا

مصدر الصورة Reuters
Image caption لا يوجد لغاية الآن أي عقار أو علاج لفيروس الإيبولا

تعقد منظمة الصحة العالمية اجتماعاً في جنيف اليوم للنظر في استخدام علاجات جديدة وتجارب سريرية لفيروس الإيبولا.

ومن المقرر ان تنظر المنظمة في مخاطر استخدام عقاقير طبية غير مجربة على الانسان، إضافة إلى إقرار من يمكنه تلقي هذا العلاج.

يذكر أنه عندما أصيب امريكيان يعملان في مجال الصحة بفيروس الإيبولا وتم إعطاؤهما جرعات من العلاج الجديد، لم يعرف فيما إذا كانت حالتهما الصحية قد تحسنت بفعل ذلك، أو بفعل حصولهما على أفضل رعاية صحية ممكنة في الولايات المتحدة.

وأعطت السلطات الاسبانية جرعات من هذا العقار الى قس اسباني كان قد اصيب بالفيروس، وتم نقله الى مدريد للمعالجة.

ولا يوجد حتى الآن أي عقار أو علاج لفيروس الإيبولا.

وسيكون صعبا على منظمة الصحة العالمية اتخاذ قرار بشأن استخدام العلاجات التجريبية، فلو قررت عدم استخدامها فإن ذلك سيعطي انطباعا بأن استخدام تلك العلاجات حكر على العاملين في الإغاثة من الدول الثرية، كما تقول مراسلة بي بي سي إيموغين فولكس.

أما إذا سمحت بالاستخدام بذلك فستجازف بأنها وافقت على استخدام علاجات قد تؤدي إلى أعراض جانبية.

ومهما كان قرار المنظمة في النهاية فإنها تؤكد على أن استخدام العلاجات التجريبية ليس حلا، فلا تتوفر منها كميات كافية أصلا، والعلاج الوحيد هو العمل الجاد في الدول التي ينتشر فيها الفيروس للسيطرة عليه ومنع انتشاره، كما تقول مراسلتنا.

المزيد حول هذه القصة