مانشستر يونايتد يحظر استخدام الحواسب اللوحية والمحمولة في أولد ترافورد

مصدر الصورة

حظر مانشستر يونايتد استخدام الجماهير الحواسب اللوحية والمحمولة على ملعبه في أولد ترافورد.

وقال النادي إن الحظر جاء بناء على "معلومات امنية"، وقال إن القيود الجديدة متمشية مع الاجراءات الامنية وفحص الاجهزة الاليكترونية في المطارات.

وقال النادي إنه على النقيض من المطارات،سيكون "من غير العملي" التأكد من الاجهزة عن طريق تشغيلها اثناء دخول الجماهير الى الاستاد.

وقالت شرطة مانشستر إنها لم تشارك في الحظر "بأي صورة من الصور".

وقال بيان على موقع النادي إن الحظر يشمل الحواسب اللوحية الكبيرة والصغيرة "بما في ذلك أيباد ميني" والاجهزة الاليكترونية الكبيرة.

ويسمح بالهواتف المحمولة اذا كانت أصغر من 15 سم في عشرة سنتيمترات.

وقال البيان "الاجراءات في كل استاد في يد ادارة الاستاد ولكن حجم اولد ترافورد ومكانة مانشستر يونايتد يعني أن الخطورة التي يتعرض لها فريدة من نوعها".

وقال متحدث باسم النادي لبي بي سي إنه اقدم على الخطوة بعد تلقي "معلومات"، ولكنه لم يفصح عن مصدر المعلومات.

وأضاف أن الحظر لا علاقة له بالمخاوف من استخدام الجماهير الحواسب اللوحية لتسجيل المباريات، مما قد يعوق باقي الجماهير عن متابعة المباراة.

ولم يعلق الاتحاد الانجليزي لكرة القدم والدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم على الامر.

وفي يوليو/تموز اعلنت الحكومة أن المسافرين إلى الولايات المتحدة وغيرها من الدول عبر المطارات البريطانية يجب ان يثبتوا ان الاجهزة الاليكترونية التي يحملونها في حقائب ايديهم يمكن تشغيلها. وجاء ذلك اثر تحذيرات من اطلاع مسؤولين أمريكيين على خطر إرهابي "ذي مصداقية".

المزيد حول هذه القصة