غوغل تحذف 12 صفحة من بي بي سي من نتائج البحث

اصبع شخص ينقر شاشة مكتوب عليها غوغل مصدر الصورة Getty
Image caption قالت غوغل إن بعض المقالات حذفت لوجود هويات الأشخاص في التعليقات، وليس في نص المقال

حذف محرك البحث، غوغل، 12 صفحة لـ بي بي سي من بعض نتائج البحث، وذلك منذ تطبيق القانون الأوروبي بخصوص "الحق في النسيان"، في مايو/أيار الماضي.

ومن بين المقالات المحذوفة تغطية لقضية صنع قنابل في إيرلندا الشمالية منذ 13 عاما، وأخرى عن نزاع بخصوص كلب مفقود.

وأخطرت غوغل بي بي سي بالحذف، لكنها لم تكشف عن هوية من طلبوه.

ولن تظهر المقالات في نتائج البحث بكلمات معينة. ويطبق القانون فقط على عمليات البحث في أوروبا.

وكانت غوغل قد أعلنت عن تلقيها طلبات لحذف بعض صفحات الانترنت منذ حكم محكمة العدل الأوروبية منذ ثلاثة أشهر.

وقالت غوغل للمشرعين إنها تلقت أكثر من 91 ألف طلب لحذف 328 ألف صفحة من نتائج البحث. وأضافت أنها وافقت على نصف الصفحات التي بدأ العمل على حذفها، لكن لم تعلن عن إجمالي الصفحات المحذوفة.

لص سيارات "أحمق"

وورد في "اخطارات الحذف" التي أرسلتها غوغل لـ بي بي سي إن صفحاتها المحذوفة لن تظهر في نتائج البحث "عن الأسماء أو المعلومات الشخصية".

كما ورد في الإخطارات "يرجى العلم أنه في الكثير من الحالات، قد لا يكون للحذف علاقة بذكر الشخص في نص المقال فحسب. فمثلا، في بعض الحالات، قد يظهر الاسم في خانة التعليقات فقط."

ومن بين صفحات بي بي سي المحذوفة، هناك أربع بها مساحة للتعليقات، منها مدونة لمحرر بي بي سي للشؤون الاقتصادية آنذاك، روبرت بيستون، وحذفت في يوليو/تموز الماضي.

كذلك من بين المقالات تغطية لقضايا في المحاكم، منها واحدة في إيرلندا الشمالية تعود لعام 2001، واتهم فيها ثلاثة رجال بحيازة أدوات لتصنيع القنابل.

كما حذف مقالان بشأن قضية امرأة بريطانية أدينت بإدارة واحد من "أكبر بيوت الدعارة في أوروبا" عام 2003.

وتغطي المقالات المحذوفة عددا من الحوادث، من بينها حادثة عام 2002 بخصوص خلاف بين عائلتين من سومرست على ملكية كلب صيد ذو شعر مموج.

وتناول مقال آخر حادثة سرقة سيارة، قال فيها المحامي الخاص باللص إنه "أحمق". وأورد مقال آخر إدانة طالب في جامعة بريستول بالقيادة مخمورا بعد أن اصطدمت سيارته بدرجات سلم الجامعة.

المزيد حول هذه القصة