أحدث أقمار نظام الملاحة الأوروبي يدخلان مدارا خاطئا

مصدر الصورة ESA
Image caption أطلق القمران من غويانا الفرنسية

أعلنت وكالة الفضاء الأوروبية "إيسا" أن أحدث قمرين صناعيين، ضمن نسختها من نظام تحديد المواقع الأمريكي GPS، لم يدخلا المدار الصحيح بعد إطلاقهما الجمعة.

غير أن الوكالة أشارت إلى أن القمرين، وهما خامس وسادس أقمار الشبكة الأوروبية "غاليليو"، تحت السيطرة.

وتعكف الوكالة حاليا على دراسة تبعات انحراف القمرين "دوريسا" و"ميلينا" اللذين أطلقا من غويانا الفرنسية على متن صاروخ "سويوز".

وأطلق القمران بعد تأخر استمر 24 ساعة بسبب سوء الأحوال الجوية.

وقالت شركة ايريان سبيس، المصنعة للقمرين، في بيان إن "الملاحظات المسجّلة بعد انفصال القمرين عن الصاروخ سويوز VS09 تظهر وجود اختلاف بين المدار الذي انفصل فيه القمران عن الصاروخ والمدار المستهدف بالفعل".

وأضاف البيان أن "القمرين وضعا في مدار أدنى من المدار المستهدف. وتعمل الفرق على دراسة التأثير الذي قد يحدثه هذا على القمرين الصناعيين."

ورفضت ايريان سبيس التعليق على ما إذا كان يمكن تصحيح مسار القمرين أم لا، بحسب وكالة فرانس برس للأنباء.

وبعد تأخير استمر لأعوام، تتحرك شبكة غاليليو أخيرا باتجاه تحقيق انتشار كامل من خلال أقمارها الصناعية.

وتتوقع وكالة "إيسا"، التي تعمل على إنشاء النظام نيابة عن الاتحاد الأوروبي، أنه ستكون هناك مجموعة تتألف من 26 قمرا صناعيا تدور في الفلك بحلول عام 2017.

ويستثمر الاتحاد الأوروبي المليارات في منظومة غاليليو الملاحية عبر الأقمار الصناعية.

ويسود اعتقاد بأن هذه المنظومة ستجلب عائدات كبيرة للاقتصادات الأوروبية في شكل مشاريع جديدة يمكنها أن تستغل البيانات عن التوقيت والمكان التي تصدرها تلك الأقمار.

المزيد حول هذه القصة