الدولية لمكافحة المنشطات تحظر الزينون والأرغون دون وجود اختبار لاكتشافهما

مصدر الصورة Getty
Image caption كثير من الرياضيين يستخدمون الأكسجين بشكل قانوني، لكن في هذه الحالة أصبح خلطه بغاز الزينون محظورا

لم يتمكن خبراء المنشطات حتى الآن من إيجاد اختبار فعال للرياضيين الذين يستنشقون غازي الزينون والأرغون، وذلك رغم الحظر المفروض حديثا على نجوم الرياضة من استخدام الغازات.

وأصدرت الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا)، التي تجري اختبارات تعاطي المخدرات في كثير من الألعاب الرياضية، الحظر الجديد.

ويأتي الحظر بعد المخاوف من أن هؤلاء الرياضيين كانوا يستنشقون منشطات يطلق عليها الغازات النبيلة لتشجيع نمو خلايا الدم الحمراء التي تساعد على زيادة القدرة على التحمل.

وقالت الوكالة إنه رغم تجربة بعض الاختبارات فليس هناك اختبار مناسب حتى الآن.

غازات نبيلة

وربما تبدو فكرة التنشيط بالغازات المرتبطة عادة باللحام بالقوس ولمبات مصابيح النيون والتخدير غريبة، إلا أن الوكالة تعتقد بأن هناك دليلا كافيا لتعزيز إمكانية حظرها.

مصدر الصورة Thinkstock
Image caption تقارير إعلامية أفادت بأنه جرى استخدام الزينون لعشر سنوات بروسيا لإعداد رياضيين للبطولات

وفي وقت سابق من العام الجاري، قررت اللجنة التنفيذية للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات حظر هذين الغازين تحديدا، ووضعهما في قائمة المنشطات المحظورة بداية هذا الشهر.

وقال أوليفر رابين، مدير قسم العلوم في الوكالة لبي بي سي: "كان لدينا معلومات خطيرة بأن غاز الزينون يجرى استخدامه."

وأضاف: "نحن نعتقد بأنه استخدم في الاستعداد لبعض المناسبات الهامة."

وقال روبين أن الخبراء في الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات أصبحوا قريبين من تطوير اختبار مباشر لاكتشاف تعاطي المنشطات من الغازات.

وأضاف: "لا أستطيع أن أحدد لك تاريخا بعنيه، فلا نفعل ذلك عادة، لكن ما يمكنني أو أخبرك به أن العلم قوي جدا، وأننا بالتأكيد سنقوم بأفضل ما لدينا، خاصة أن تلك الغازت أصبحت الآن على قوائم المنشطات المحظورة للتأكد من إتاحة الوسائل لاكتشافها في أقرب وقت ممكن."

فوائد ثانوية

ومع ذلك، أعرب باحثون آخرون عن عدم اقتناعهم بإيجاد اختبار موثوق به قريبا.

وتساءل هؤلاء الباحثون عن سبب حظر الوكالة استخدام تلك الغازات في الوقت الذي سمحت فيه للرياضيين استخدام خيمات الأكسجين التي تحاكي نفس تأثيرات النوم في الأماكن المرتفعة بهدف إنتاج محفزات انتاج كريات الدم الحمراء بنفس عمل غاز الزينون.

وقالت الوكالة إنه قد تكون هناك مخاطر على صحة الرياضيين في حالة استنشاق كميات كبيرة من غازي الزينون والأرغون وهذا يعد سببا آخر وراء الحظر، إضافة إلى تعزيز أداءهم خلال المباريات.

المزيد حول هذه القصة