نيكوتين السجائر الإلكترونية "قد يصيب الأطفال بالتسمم"

مصدر الصورة SPL
Image caption تزايدت شعبية السجائر الإلكترونية مؤخرا، ويعتقد بأن أكثر من مليوني شخص يستخدمونها في بريطانيا

أكد أطباء في مدينة برمنغهام البريطانية أنه ينبغي على الآباء إبعاد العبوات الإضافية التي تحتوي على سائل النيكوتين الخاص بالسجائر الإلكترونية عن متناول أيدي الأطفال الصغار بسبب وجود مخاطر لإصابتهم بالتسمم.

وجاء هذا التحذير في دورية "أرشيف أمراض الطفولة" بعد أن لعقت طفلة تبلغ من العمر عامين بعض السائل الموجود في العبوات.

وتعافت الطفلة، لكن وجود جرعات كبيرة من النيكوتين يمكن أن يسبب الوفاة.

وأكد الأطباء أنه يجب على الآباء التعامل مع عبوات النيكوتين مثل تعاملهم مع الخمور والأدوية ومواد التبييض.

وتزايدت شعبية السجائر الإلكترونية، ويعتقد بأن أكثر من مليوني شخص يستخدمونها في بريطانيا.

وفي المقابل كانت هناك زيادة مماثلة في حالات التسمم بالنيكوتين.

وقالت الهيئة الوطنية لمعلومات السموم التابعة لهيئة الصحة العامة في انجلترا إنها تلقت 139 استفسارا بشأن النيكوتين العام الماضي، مقارنة بـ29 في عام 2012 و36 فقط في السنوات الخمس السابقة مجتمعة.

وفي الحالة التي سجلت في مستشفى "غود هوب" في برمنغهام، وضعت الطفلة البالغة من العمر عامين عبوة سائل السيجارة في فمها ويعتقد أنها لعقت بعض القطرات من السائل قبل أن تبعد والدتها الزجاجة عنها.

وتقيأت الطفلة ونقلت للمستشفى كإجراء احترازي، حيث تعافت.

وقال الدكتور سانجاي غوبتا من قسم طب الأطفال في مستشفى غود هوب لبي بي سي "في كل مكان تتوجه إليه ويكون هناك سجائر إلكترونية وعبوات بخار، يتزايد بصورة أكبر احتكاك الأطفال بالزجاجات الصغيرة المليئة بسائل النيكوتين المركز".

ويعتقد أن 40 ملليغراما من النيكوتين تمثل جرعة مميتة للبالغين، والجرعات الأقل من ذلك بكثير تكون مميتة للأطفال.

مصدر الصورة SPL
Image caption زادت حالات التسمم بالنيكوتين بالتزامن مع زيادة استخدام السجائر الإلكترونية

وقال الدكتور جون تومسون مدير وحدة الهيئة الوطنية لمعلومات السموم في كارديف التابعة لهيئة الصحة العامة في انجلترا إنه "بالرغم من أن أي حالات تسمم تثير حالة من القلق، فإن أبحاثنا السابقة أظهرت أنه لحسن الحظ فإن أقل من واحد من بين كل عشرة مرضى أصيبوا بأعراض تسمم استمرت لأكثر من أربع ساعات، وأصيب مريضان فقط بأعراض لفترة طويلة".

وأضاف بأن "استخدام السيجارة الإلكترونية تزايد بشكل كبير في السنوات الأخيرة، ويمكن أن يكون السائل الموجود في السجائر الإلكترونية ضارا جدا، وإنني أناشد جميع من يستخدمون السجائر الإلكترونية بالتأكد من تخزين السوائل بطريقة آمنة، وبالأخص بعيدا عن متناول الأطفال".

وقال اتحاد صناعة السجائر الإلكترونية في بريطانيا في بيان له إن اللوائح الحالية "قوية للغاية"، لكنه دعا الآباء إلى توخي قدر أكبر من الحذر.

وأضاف "إننا ندعو المستهلكين إلى أن يطلعوا جيدا على المنتجات التي يشترونها، وأن يقرأوا دائما الملصق الخاص بها ويستخدمونها وفقا للإرشادات".

وتابع "من الجدير بالذكر أن بعض أجزاء السيجارة الإلكترونية يمكن أن تمثل مخاطر محتملة للإصابة بالاختناق للأطفال الصغار".

المزيد حول هذه القصة