فيروس إيبولا "يقتل 70 في المئة" من المصابين

مصدر الصورة AP
Image caption علماء حذروا من تصاعد قياسي لعدد الوفيات في وقت قصير.

كشفت إحصائيات جديدة لمنظمة الصحة العالمية أن 70 في المئة من المصابين بفيروس إيبولا في دول غربي أفريقيا ماتوا من المرض، وهي نسبة أعلى مما أعلن عنه سابقا.

وحذرت المنظمة الأممية من أن عدد المصابين سيتضاعف 3 مرات ليصل إلى 20 ألف مصاب في نوفمبر/تشرين الثاني إذا لم تبذل جهود فعالة للحد من انتشار الفيروس.

وتتوقع إحصائيات أمريكية أن يصل عدد المصابين في أسوأ الحالات في بلدين إلى 1.4 مليون مصاب بحلول شهر يناير/ كانون الثاني.

ويصف خبراء التوقعات الأمريكية بأنها "متشائمة شيئا ما".

وخلف الوباء حتى الآن 2800 حالة وفاة أغلبهم في غينيا وليبريا وسيراليون.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن انتشار الفيروس في السنغال ونيجيريا "أضحى تحت السيطرة".

ودعا العلماء إلى تدخل سريع للحد من انتشار الفيروس المتسارع.

وتتوقع الإحصائيات ارتفاع عدد الوفيات بشكل ملفت في الدول الثلاث.

وقال البروفيسور كريستوفر داي، مدير الاستراتيجية في منظمة الصحة العالمية، إن هذه الدول الثلاث ستعلن عن آلاف الوفيات أسبوعيا، في وقت قريب، ما لم تتخذ تدابير فعالة للحد من انتشار الفيروس.

تجريب أدوية

وأعلنت منظمة ويلكوم ترست الخيرية عن تجريب عقاقير ضد الفيروس في دول غربي أفريقيا لأول مرة، من بينها زد ماب، الذي أعطي لعدد من العاملين في قطاع الصحة.

وقال الدكتور بيتر هوربي، من مركز طب المناطق الحارة في جامعة أوكسفورد إن التجربة الأولى ستبدأ في دول غربي أفريقيا في نوفمبر/ تشرين الثاني.

وأضاف في تصريح لبي بي سي: "نريد أن نقيس فعالية هذه العقارات بدقة وبطريقة صحيحة في البلدان المتضررة غربي أفريقيا".

المزيد حول هذه القصة